حزب الله ينفي حصوله على أسلحة كيماوية سورية

حزب الله ينفي حصوله على أسلحة كيماوية سورية

حزب الله ينفي حصوله على أسلحة كيماوية سورية

بيروت – نفى الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله حصول الجماعة على أسلحة كيماوية من سوريا رداً على اتهامات وجهتها المعارضة السورية معتبراً أن هذا الإتهام “مضحك حقاً”.

 

وكان أعضاء من الإئتلاف الوطني السوري المعارض إتهموا حكومة الرئيس السوري بشار الأسد بنقل أسلحة كيميائية إلى حزب الله للهروب من التفتيش الدولي.

 

وقال نصر الله في كلمة عبر التلفزيون “طبعاً هذا حقيقة إتهام مضحك على أساس أنهم يسلموننا طناً من السلاح الكيميائي ونحن ننقله إلى لبنان ونخبئه في لبنان على أساس أننا ننقل قمحاً أو طحيناً أو ذخائر عادية.”

 

أضاف “أولاً نحن نفهم أبعاد وخلفيات هذه الإتهامات الخطيرة وهذه لها تداعيات خطيرة على لبنان… ثانياً أنا أنفي بشكل قاطع وحاسم هذه الإتهامات والتي لا أساس لها من الصحة أصلاً.”

 

وكانت سوريا قد وافقت على التخلي عن الأسلحة الكيميائية في اطار خطة اتفقت عليها الولايات المتحدة وروسيا بعد أن إتهمت القوى الغربية حكومة الأسد بتنفيذ هجوم كيماوي قتل فيها مئات الأشخاص في ضاحية لدمشق الشهر الماضي.

 

وقال نصر الله “ولا يوم من الأيام الاخوة في سوريا هم فتحوا معنا بحثاً حول السلاح الكيماوي أو نحن سألنا عن سلاح كيماوي هذا لم يحصل في الماضي ولم يحصل اللآن ولن يحصل في المستقبل.”

 

وتابع “بالنسبة إلينا… موضوع السلاح الكيماوي إضافة إلى مخاطر اقتناء هذا السلاح واستخدام هذا السلاح بالنسبة إلينا كحزب الله كمقاومة إسلامية هناك محاذير دينية في هذا الأمر ولذلك بالنسبة إلينا الأمر محسوم.”

 

وقد ساند حزب الله الأسد في الصراع المستمر منذ عامين ونصف العام في سوريا وأرسل قوات عبر الحدود للقتال الى جانب قوات النظام السوري.

 

وأضاف: “اقول للسعودية والدول الخليجية وتركيا أن يراجعوا موقفهم.. الرهان على الحسم العسكري والنجاح العسكري رهان فاشل ومدمر. أدعوكم أن تضعوا أحقادكم جانباً وتفكروا بشعوب المنطقة. نجاة سوريا والجميع فيها وشعوب المنطقة وقطع الطريق على الفتن هو بالحل السياسي والحوار.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث