استطلاع: الفلسطينيون منقسمون حول العودة للمفاوضات

استطلاع: الفلسطينيون منقسمون حول العودة للمفاوضات

استطلاع: الفلسطينيون منقسمون حول العودة للمفاوضات

رام الله- أظهر استطلاع للرأي أجراه المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ونشرت نتائجه، الإثنين، انقسام الفلسطينيين بشأن قرار العودة إلى المفاوضات مع إسرائيل.

 

وأيد 47% من المشاركين في الاستطلاع قرار الرئيس محمود عباس بالعودة إلى المفاوضات في حين عارضه 49%.

 

وقال المركز إنه أجرى الاستطلاع في الفترة بين 19 و21 أيلول/سبتمبر من خلال مقابلات وجها لوجه مع عينة عشوائية شملت 1261 بالغا في 127 موقعا سكانيا في الضفة الغربية وقطاع غزة وبلغ هامش الخطأ 3% 

 

وأضاف “نسبة 60 % تعتقد أن الرئيس عباس اتخذ القرار الصحيح عندما وافق على تجميد طلبات انضمام فلسطين للمنظمات الدولية لمدة تسعة أشهر مقابل قيام إسرائيل بالإفراج عن 104 من الأسرى القدامى بينما يعتقد 34% أنه اتخذ القرار الخاطئ”.

 

واستؤنفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية المباشرة في تموز/يوليو الماضي برعاية أميركية بعد ثلاث سنوات من التوقف بالرغم من المعارضة التي أبداها عدد من الفصائل الفلسطينية المنضوية تحت لواء منظمة التحرير الفلسطينية التي يتزعمها عباس.

 

وتم الإعلان عن اتفاق الأطراف على أن تكون مدة المفاوضات ما بين ستة إلى تسعة أشهر يجمد فيها الفلسطينيون الانضمام لأي من المنظمات التابعة للأمم المتحدة والمحكمة الجنائية الدولية في حين تفرج إسرائيل عن 104 من المعتقلين قبل اتفاقات أوسلو على أربع دفعات وتم فعليا الإفراج عن الدفعة الأولى الشهر الماضي.

 

وأظهر الاستطلاع أن “نسبة من 26 % تعتقد أن الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي سينجحان في التوصل لاتفاق سلام هذه المرة ونسبة من 70 % تعتقد أنهما لن ينجحا و32 % فقط يتوقعون استمرار المفاوضات للفترة الكاملة المقررة أي تسعة أشهر”.

 

وتشهد الأراضي الفلسطينية تصاعدا في التوتر منذ استئناف المفاوضات حيث قتل خلال هذه الفترة أربعة فلسطينيين وإسرائيليان.

 

وجاء في الاستطلاع‭ ‬”بالرغم من العودة للمفاوضات فإن 60 % يؤيدون اللجوء لمقاومة شعبية غير عنيفة وغير مسلحة و39 % يعارضون ذلك وفي المقابل 36 % يؤيدون حل السلطة و35 % فقط يؤيدون العودة لانتفاضة مسلحة و26 % يؤيدون التخلي عن حل الدولتين والمطالبة بدولة واحدة”.

 

وأوضح الاستطلاع انه “لو نجح الطرفان في التوصل لاتفاق سلام وطلب عباس من الجمهور التصويت لصالح هذا الاتفاق فإن أغلبية من 53 % تعتقد أن معظم الجمهور سيصوت مع الاتفاق ونسبة من 37 % تعتقد أن معظم الجمهور سيصوت ضده”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث