حماس وحزب الله يعملان على تفعيل معسكر المقاومة

حماس وحزب الله يعملان على تفعيل معسكر المقاومة

حماس وحزب الله يعملان على تفعيل معسكر المقاومة

عمان ـ (خاص) من شاكر الجوهري

 

كشفت مصادر دبلوماسية عربية لـ “إرم” عن تواصل الإجتماعات واللقاءات خصوصاً بين حركة “حماس” وحزب الله اللبناني لإعادة ترميم محور المقاومة العربي من جديد.

 

وتنقل المصادر مما جرى في هذه اللقاءات أن ممثلي “حماس” أبدو أمام وفد تقابل مع حزب الله في المنطقة رغبة في إعادة ترتيب الأوضاع والمحاور.

 

وتنقل المصادر عن قادة “حماس” إقرارهم بأن الربيع العربي وجه ضربة قوية لمحور الإعتدال العربي في كل من مصر وتونس، كما أنه نجح في استنزاف حزب الله وايران في سوريا، ونجح في اخراج حركة “حماس” من سوريا.

 

وتواصل المصادر أن حركة “حماس” تقر الآن بأن محور الإعتدال أعيد ترتيب أموره مجدداً، وأنه نجح في استعادة مصر. وعلى ذلك فإنه على محور المقاومة أن يعمل على إعادة ترتيب أموره هو الأخر رغم استمرار الخلاف بين حركة “حماس”، وكل من حزب الله وإيران بشأن الملف السوري.. مع ملاحظة أن الذين نجحوا في إسقاط الرئيس المصري محمد مرسي يصعدون الآن هجومهم على النظام في سوريا، كي يلحقوا سوريا أيضاً بمحور الإعتدال العربي.

 

بالتوازي يجري الآن تصعيد التهديدات باتجاه قطاع غزة، وكذلك باتجاه حزب الله في لبنان، من خلال التهديدات الأميركية لسوريا، وهما قضيتان موضع اتفاق بين الجانبين، على الرغم من اختلافهما بشأن الملف السوري.

 

تضيف المصادر أن حزب الله رد على وجهة النظر التي أبدتها حركة “حماس” بالموافقة الكاملة عليها. وقالت “نحن نبصم على ذلك بالعشرة”.. وأضاف “علينا أن ننتبه لما يجري”.

 

وتكشف المصادر في هذا السياق عن أن السعودية رفضت الموافقة طلب تقدم به خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” لأداء مناسك العمرة، كشأنه في كل رمضان، في حين أنها وافقت على طلبين تقدم بهما اسامة حمدان، ومحمد النصر، عضوا المكتب السياسي لحركة “حماس”.

 

وترى المصادر أن اغلاق أبواب السعودية في وجه قادة “حماس” مثّل أحد الأسباب أيضا التي جعلت حركة المقاومة الإسلامية تعيد حساباتها لجهة اعادة فتح قنوات الإتصال مع ايران، بعد أن كانت الرياض تمارس ضغطاً شديداً على حركة المقاومة الإسلامية لقطع علاقاتها بطهران..!

 

في هذا الخصوص تكشف المصادر عن أن وفداً برئاسة الدكتور موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس”، وعضوية المهندس عماد العلمي عضو المكتب السياسي، زار طهران مرتين هذا العام في شهري كانون ثاني/ديسمبر، وشباط/فبراير الماضيين لبحث تنشيط العلاقات بين الجانبين، كما أن اسامة حمدان زار إيران للمشاركة في أعمال مؤتمر دعيت الحركة للمشاركة فيه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث