اجتماع الأمم المتحدة سيفتقد موهبة نجاد الكلامية

اجتماع الأمم المتحدة سيفتقد موهبة نجاد الكلامية

اجتماع الأمم المتحدة سيفتقد موهبة نجاد الكلامية

طهران- يحاول الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني، تحقيق نمط مختلف بشكل كبير عن سلفه، محمود أحمدي نجاد، الذي كان صاحب موهبة في إطلاق التصريحات الغريبة خصوصاً في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 

فقد أدلى نجاد بعدد تصريحات لاقت صدى واسعا، وأصبحت إرثا ثقيلا على السياسية الإيرانية الخارجية، من بينها مقارنة الولايات المتحدة بالشيطان، وإنكار محرقة اليهود، والقول إن أمريكا هي من يقف خلف هجمات 11 سبتمبر الارهابية.

 

وتالياً استعراض لبعض الاقتباسات الأكثر شهرة لنجاد، التي توضح سبب سعادة الولايات المتحدة برحيله، واستقبال روحاني الذي سيتحدث أمام الأمم المتحدة هذا الأسبوع:

 

قيادة العالم: إن الوضع السيئ الحالي للعالم والحوادث المريرة في التاريخ، ترجع أساسا إلى إدارة خاطئة، اضطلعت بها مراكز قوى نصبت نفسها على رأس السلطة، وباعت نفسها للشيطان. (2012 ).

 

مصدر البؤس في العالم: واضح وضوح الشمس أن أسياد العبيد أنفسهم والقوة الاستعمارية التي حرضت على الحربين العالميتين، هم من تسببوا في البؤس والفوضى على نطاق واسع وجلبوا آثارا بعيدة المدى في جميع أنحاء العالم. فهل هذه القوى المتغطرسة تستحق أن تدير أو تحكم العالم؟ (2011 ).

 

هجمات 11 أيلول / سبتمبر: بعض القطاعات داخل الحكومة الامريكية دبرت الهجوم للتغلب على تراجع الاقتصاد الأمريكي والسيطرة على الشرق الأوسط من أجل إنقاذ النظام الصهيوني… إن الغالبية العظمى من الشعب الأمريكي وكذلك الدول الأخرى والسياسيين يتفقون مع هذا الرأي. (2010 ).

 

الرأسمالية: لقد وصل محرك الرأسمالية غير العادل في الفكر والطريقة إلى النهاية.. فهو غير قادر على تحريك عصر التفكير الرأسمالي وفرض أفكار واحدة على المجتمع الدولي، تهدف للسيطرة على العالم تحت مسمى العولمة.. إن عصر تأسيس الإمبراطوريات قد انتهى. (2009 ).

 

إسرائيل: النظام الصهيوني هو على منحدر واضح للانهيار اليوم، وليس هناك طريقة للخروج من الهاوية التي خلقها بنفسه…. إن الإمبراطورية الأمريكية في العالم وصلت الى نهاية الطريق، وحكامها المقبلون يجب أن يعودوا بسياستهم إلى حدود بلادهم فقط. (2008 ).

 

الإيمان: اعلموا أن العيش مع طاعة الله وتنفيذ أوامره، والتراحم بين الناس، والسعي لتحقيق العدالة هو لصالحكم، أيضا أدعوكم للعودة إلى سبيل الله وأنبيائه.. وإلى مسار شعوب العالم، وإلى الحقيقة والعدالة. (2008 ).

 

النساء: إن الوجود الثمين للمرأة بوصفها مظهرا من مظاهر الجمال الإلهي وذروة اللطف والمودة، والنقاء، كان هدفا للاستغلال في العقود الأخيرة من قبل أصحاب السلطة وأصحاب وسائل الإعلام والثروة. (2007).

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث