أوبزرفر: أوباما وروحاني ربما يرقصان معاً في الأمم المتحدة

أوبزرفر: أوباما وروحاني ربما يرقصان معاً في الأمم المحدة

أوبزرفر: أوباما وروحاني ربما يرقصان معاً في الأمم المتحدة

تكتب الصحيفة في افتتاحيتها عن الشان الإيراني وتقول إن “وصول الرئيس الإيراني حسن روحاني المنتخب منذ ثلاثة أشهر الى نيويورك، سيعقبه لقاء خطاب على منبر التعقل والأمل”، في إشارة للخطاب الذي سيلقيه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء.

 

وتتناول الصحيفة “سلسلة الخطوات المفاجئة التي إتخذها الرئيس الإيراني الجديد، وآخرها مخاطبته المجتمع الدولي في مقال نشره في صحيفة واشنطن بوست، لمح فيه إلى أمكانية إنهاء خيار التشدد في موضوع السعي لامتلاك القدرات والأسلحة النووية الذي بات بحسب الصحيفة أشبه ببرميل بارود عرضة للتفجر في الشرق الأوسط منذ سنوات”.

 

وتقتطف الصحيفة من مقال روحاني قوله “إن عقلية خيار الصفر (نيل كل شي أو خسران كل شيْ) الموروثة من الحرب الباردة تقود الجميع إلى الخسارة”، وإشارته إلى أن هدفه هو الوصول إلى “المشاركة البناءة”.

 

وتقول الصحيفة إن “أوباما وروحاني سيشتركان في رقصة دبلوماسية مرهفة ودقيقة، وبالطبع، قد تصل إلى حد اللقاء المباشر وجها لوجه لتوقيع اتفاقية، وبذلك يمكن لروحاني أن يعود إلى بلاده ببداية تحالف أمريكي إيراني يقول عنه حتى المتشائمون المتشددون في الشرق الأوسط أنه يعد بوضع معلم حدث تاريخي في المنطقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث