السعودية: مداهمة استراحة حوّلها وافدون إلى كنيسة

السعودية: مداهمة استراحة حوّلها وافدون إلى كنيسة

السعودية: مداهمة استراحة حوّلها وافدون إلى كنيسة

الرياض – داهمت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السعودية استراحة حوّلها وافدون إلى كنيسة لإقامة شعائر مسيحية، وتم ضبط عدد من الصلبان وتماثيل وأدوات موسيقية للعزف وقت أداء الطقوس.

 

ويقوم أبناء إحدى الجاليات الآسيوية بترتيب لإحياء شعائر مسيحية بشكل نصف سنوي في إحدى الاستراحات بحي الموظفين في أبها بمنطقة عسير، وبوجود عدد كبير من الجالية رجالاً ونساء وأطفال.

 

وألقى رجال الهيئة القبض على المنسقين للتجمع كما تم ضبط مجسم صليب، وصور لتماثيل مريم العذراء والمسيح عليهما السلام، وأدوات موسيقية للعزف وقت صلاتهم، وعدد من التعاليق والميداليات، بالإضافة إلى كاميرا فيديو.

 

وتمنع السعودية التجمعات وإقامة العبادات غير الإسلامية بشكل جماعي، وكان تقرير صادر في مارس/آذار 2008 أشار إلى محادثات تجري بين الفاتيكان والسعودية -اللتين لا تربطهما علاقات دبلوماسية- بشأن بناء أول كنيسة في هذا البلد الذي يعيش فيه نحو 1.5 مليون مسيحي والذين لا يُسمح لهم فيه بممارسة طقوسهم التعبدية علانية.

 

وجاءت تلك المحادثات بعد افتتاح أول كنيسة كاثوليكية في عاصمة قطر الدوحة وذلك خلال قداس ديني حضره نحو 15 ألف شخص.

 

ورغم أنّ المسيحيين يمارسون طقوسهم التعبدية في أماكن خاصة مثل المنازل، فإن ممارسة العبادة في الأماكن العامة وإظهار الرموز الدينية مثل الصلبان غير مسموح به.

 

وكان آخر قس مسيحي طُرد من السعودية العام 1985.

 

ويشتكي المسيحيون من أنّ القوانين غير واضحة وأنّ السلطات الدينية السعودية – التي تتسم بالمحافظة الشديدة في المملكة- تلجأ أحياناً إلى اتخاذ إجراءات صارمة ضد التجمعات المسيحية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث