البنك السلوفيني: الأسابيع القليلة المقبلة حاسمة لسلوفينيا

البنك السلوفيني: الأسابيع القليلة المقبلة حاسمة لسلوفينيا

البنك السلوفيني: الأسابيع القليلة المقبلة حاسمة لسلوفينيا

ليوبليانا – قال بوستيان يازبيتش، محافظ البنك المركزي السلوفيني، إنّ الاسابيع القليلة المقبلة ستكون حاسمة لسلوفينيا التي تناضل من أجل تفادي برنامج إنقاذ.

 

وقال يازبيتش لصحيفة ديلو “من المهم بشكل أساسي أن تستعد الحكومة خلال الاسابيع المقبلة ببرنامج إصلاح موثوق به…برنامج خصخصة موثوق بها وإجراءات لإنعاش الاقتصاد، وإذا لم تنجح في فعل ذلك خلال الاسابيع المقبلة فربما نضطر لطلب المساعدة”.

 

وتواجه البنوك السلوفينية ومعظمها مملوكة للدولة ديوناً معدومة يبلغ حجمها نحو 7.5 مليار يورو(10.13 مليار دولار) وهي أساس التكهن بأن البلاد قد تصبح العضو التالي في منطقة اليورو الذي يحتاج لبرنامج إنقاذ دولي.

 

وأمام الحكومة حتى أول اكتوبر/ تشرين الاول كي ترسل للمفوضية الأوروبية برنامجها الإصلاحي الذي من المتوقع أن يمكّن الحكومة أن يخفض العجز في الميزانية إلى ثلاثة في المئة من إجمالي الناتج المحلي في 2015 مقابل 7.9 في المئة متوقعة هذا العام.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث