اليوم السعودية: مع عودة الحرب الباردة .. أي سلام ينتظره العرب؟

اليوم السعودية: مع عودة الحرب الباردة .. أي سلام ينتظره العرب؟

اليوم السعودية: مع عودة الحرب الباردة .. أي سلام ينتظره العرب؟

الرياض – اعتبرت صحيفة اليوم السعودية أن الصراع الأمريكي الروسي الحالي، في مجلس الأمن، هو “النتيجة الطبيعة لعجز هيكلية مجلس الأمن عن التكيف مع المتغيرات التي تجري في موازين القوة الاقتصادية والسياسية والعسكرية العالمية. والمعضلة أن المؤسسات الأممية في أصلها، من صنع المنتصرين، في لحظة تاريخية معينة. والتوقف عند لحظة التأسيس لا يستقيم مع منطق”.

 

وقالت “إن ما نشهده اليوم هو استعادة لروح الحرب الباردة، وهو دليل عملي على أن السياسات الدولية، لا تحكم من خلال قوانين الخير والعدل، بل بتوازنات القوة، وصراع الإرادات، وهي توازنات وصراعات مفتوحة، ومتحركة شأنها شأن كل العناصر الإنسانية المحركة للتاريخ”.

 

وخلصت الصحيفة السعودية إلى أن قيم العدل والخير لا تستقيم إلا بتحقيق السلم، وتحقيق السلم هو رهن بتحقيق الأمن، فهل سيأتي اليوم الذي تتغلب فيه المبادئ على الأنانية ولغة المصالح؟!

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث