اليدومي: انفصال اليمن خط أحمر والرئيس هادي فدائي

اليدومي: انفصال اليمن خط أحمر والرئيس هادي فدائي

اليدومي: انفصال اليمن خط أحمر والرئيس هادي فدائي

صنعاء – (خاص) من سفيان جبران

 

قال رئيس حزب الإصلاح في اليمن محمد اليدومي إن وحدة اليمن خط أحمر وإنّ من يريد اﻻنفصال ينتحر سياسياً “ولن يسمح أي يمني باﻻنفصال مهما كان، وﻻبدّ من أن تكون الفاظ وثيقة الحوار واضحة وﻻ تكون إلا بتفسير واحد حتى ﻻ يحلم الواهمون بانفصال اليمن”.

 

وأضاف رئيس حزب الإصلاح الذي يمثل الإخوان المسلمين في اليمن إنّ حزبه مع ما يحفظ وحدة اليمن ويمنع اﻻقتتال اﻻهلي “وأغلب الآراء تتجه نحو يمن اتحادي من عدة أقاليم، وﻻخوف على هوية الدولة في نتائج الحوار فالشعب اليمني لن يرضى إلا أن يكون شعباً مسلماً”.

 

وشنّ اليدومي هجوماً على جماعة الحوثيين ونصحهم بأن يتحولوا إلى حزب سياسي، وقال إنّ تسمية الحوثيين لأنفسهم “بأنصار الله” شعار لم يقبله الشعب اليمني وليسوا قوة سياسية.

 

ونفى اليدومي في حوار مع قناة سهيل التابعة لحزبه طرح موضوع التمديد لهادي “هي شائعة ولم تطرح أبداً والجميع يسير نحو اﻻنتخابات، الرئيس هادي فدائي من الطراز اﻻول وتحمل المسؤولية في أقسى الظروف التي مرّت بها اليمن”.

 

وهاجم اليدومي الرئيس السابق وقال “تعاملنا مع صالح بكل صدق وإخلاص وهو من انقلب على اﻻصلاح والشعب”.

 

وانتقد رئيس أكبر الاحزاب اليمنية حكومة الوفاق وقال إنها “لم تستطع أن ترسم البسمة على شفاه أبناء الشعب، لكنها نجحت في كثير مما طلب منها في المبادرة الخليجية”.

 

واستبعد سعي حزبه للانفراد بالسلطة “أعلناها صراحة في الغرف المغلقة وأمام الرأي العام أنه خلال 15عاماً قادمة لن يستطيع الإصلاح وﻻ أي فصيل سياسي حكم اليمن بمفرده، ونصيبنا في الحكومة ﻻ يتناسب مع حجمنا الكبير في الشارع وتنازلنا عن حقوقنا ﻻجل البلد، ونرفض الإقصاء للآخرين وإقصاءنا أيضا”.

 

ونفى اليدومي أيضاً أخونة الدولة اليمنية وقال إنها شائعة “وجميع القوى الليبرالية واﻻشتراكية والقومية حكمت اليمن لسنوات واﻻصلاح لم يشارك في الحكم إﻻ لسنوات قليلة”.

 

ويقيم حزب الإصلاح الإسلامي تحالفاً منذ نحو 13 عاماً مع قوى علمانية ويسارية على رأسها الحزب الناصري والاشتراكي، ونجح هذا التحالف باتخاذ عدة اجراءات وتكتيكات مشتركة أدت في نهاية المطاف للإطاحة بالرئيس صالح من السلطة التي بات فيها 33 عاماً.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث