فرنسا تغرم أما لارتداء ابنها قميصا عليه “جملة جهادية”

فرنسا تغرم أما لارتداء ابنها قميصا عليه "جملة جهادية"

فرنسا تغرم أما لارتداء ابنها قميصا عليه “جملة جهادية”

 

باريس ـ أصدرت محكمة فرنسية الجمعة حكما بالسجن مع إيقاف التنفيذ وبغرامة لامرأة أرسلت طفلها البالغ من العمر ثلاث سنوات ويدعى جهاد الى الروضة وهو يرتدي قميصا قطنيا يحمل عبارة “جهاد.. مولود في 11 سبتمبر.. أنا قنبلة.”

 

وأدينت بشرى باجور بارتكاب جريمة بالاشتراك مع أخيها زياد الذي اشترى للطفل القميص الذي يذكر بالهجمات التي شنها تنظيم القاعدة على الولايات المتحدة في 11 سبتمبر/ أيلول 2001 وأسفرت عن مقتل ما يقرب من ثلاثة آلاف شخص.

 

وأحيل الأمر إلى المحكمة بعد أن ذهب جهاد إلى الروضة في سبتمبر/ أيلول 2012 وهو يرتدي القميص مما أزعج العاملين بها ودفع مسؤولا محليا إلى اتخاذ إجراء قانوني.

 

وألغت محكمة الاستئناف حكما سابقا بالبراءة صدر في بلدة نيم بجنوب فرنسا وغرمت باجور ألفي يورو (2700 دولار) وأصدرت حكما بسجنها سنة واحدة مع إيقاف التنفيذ وضاعفت الغرامة والعقوبة مع إيقاف التنفيذ لأخيها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث