قطر تسعى للاستحواذ على ميناء الحاويات اليمني

قطر تسعى للاستحواذ على ميناء الحاويات اليمني

قطر تسعى للاستحواذ على ميناء الحاويات اليمني

عدن – قالت مصادر إنّ ميناء الحاويات في عدن أصبح بيد قطر، موضحة لـ موقع يمني أنّ سفير الدوحة وصل عدن سراً لتوقيع عقد تأجير محطة ميناء الحاويات، لصالح شركات قطرية، بعد أن كانت مؤجرة لشركة “موانئ دبي العالمية” وجرى إلغاءه قبل عام.

 

وأوضحت مصادر مسئولة إنّ السفير القطري التقى رئيس مجلس إدارة المؤسسة، القبطان سامي سعيد فارع، وناقش معه إمكانية تأجير محطة الحاويات للحكومة القطرية.

 

وذكرت أنّ زيارة السفير القطري إلى الميناء جاءت بشكل مفاجئ، وشملت محطة الحاويات وميناء الزيت التابع لشركة مصافي عدن، لافتاً إلى أنّ قطر والمملكة المتحدة (بريطانيا) تسعيان للاستحواذ على عقد تأجير المحطة.

 

وتأتي هذه التحركات، في وقت لم يمض فيه سوى أشهر على قرار صادر عن مجلس الوزراء تأسست بموجبه شركة عدن لتطوير الموانئ كمؤسسة تابعة لميناء عدن، مهمتها إدارة ميناء الحاويات وتطويره، إضافة إلى تشكيل لجنة وزارية بقرار من مجلس الوزراء، مهمتها التنفيذ والإشراف على العملية تطوير ميناء الحاويات.

 

وسبق وأن كشفت وسائل إعلام محلية، عن مذكرة رئاسية من الرئيس الانتقالي، عبدربه منصور هادي، عن فصل إدارة ميناء الحاويات عن المؤسسة العامة للموانئ (ميناء عدن) وإلحاقها بهيئة المنطقة الحرة، تمهيداً لتسليمها لشركات قطرية.

 

وجاءت مذكرة هادي إلى الحكومة بفصل إدارة ميناء الحاويات، بناء على مذكرة رسمية رفعها محافظ عدن، القيادي في تنظيم الإصلاح (جماعة الإخوان في اليمن) وحيد رشيد، تطلب من الرئيس بفصل إدارة ميناء الحاويات عن مؤسسة موانئ خليج عدن، بالتزامن مع عودة عبد الجليل الشعيبي، مدير المنطقة الحرة، إلى عدن، قادماً من بريطانيا التي يقيم فيها ويحمل جنسيتها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث