سيارات أمريكية ناطقة تقلل الحوادث

سيارات أمريكية ناطقة تقلل الحوادث

سيارات أمريكية ناطقة تقلل الحوادث
قال وزير النقل الامريكي راي لحود إن السيارات “الناطقة” التي تنبه بعضها البعض لتفادي وقوع حادث سير أو اختناقات مرورية يجري اختبارها الآن في الولايات المتحدة وستنقذ الكثير من الأرواح لكن التكلفة هي التي ستحدد مدى اقبال المستهلك على هذه التكنولوجيا الجديدة.

وقال لحود في مؤتمر له صلة بالسيارات في ولاية ميشيجان “هذه سيارات آمنة أكثر. لكن ما هي التكلفة؟ بالنسبة لي هذا هو الفيصل. الأمان له ثمنه وعلينا نحن أن نحدد هذا الثمن”.

وأحجم الوزير المنتهية ولايته عن اعطاء تقدير لتكلفة هذه التكنولوجيا التي تتواصل من خلالها السيارات ببعضها البعض والبنية التحتية التي تحتاجها لتجذب قطاعا واسعاً من المستهلكين.

وقال لحود خلال مؤتمر لمعهد أبحاث النقل في ميشيجان “شركات صناعة السيارات هي التي ستساعدنا على معرفة التكلفة”.

ومنذ اغسطس آب الماضي يختبر مسؤولون امريكيون اسطولا من السيارات الناطقة في آن اربور يمكن أن تساعد قادة السيارات على تفادي الحوادث والاختناقات المرورية.

وزودت وزارة النقل الأمريكية وجامعة ميشيجان نحو 3000 عربة وشاحنة وحافلة ودراجة نارية بالنظام اللاسلكي الذي يرصد سرعة ومواقع العربات الأخرى ويحذر قادة السيارات من أي اختناقات ويغير الاشارات الضوئية من الأحمر إلى الأخضر.

وقال منظمون أمريكيون إن الاتصال بين السيارات قد يساعد على تفادي أو تقليص شدة أربعة من بين كل خمسة حوادث.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث