خسائر الإقتصاد اللبناني جراء الأزمة السورية 7.5 مليار دولار

خسائر الإقتصاد اللبناني جراء الأزمة السورية 7.5 مليار دولار

خسائر الإقتصاد اللبناني جراء الأزمة السورية 7.5 مليار دولار

إرم – بيروت (خاص) من هناء الرحيم

وضع البنك الدولي بطلب من الحكومة اللبنانية  تقريراً تضمن تقويماً شاملاً وتفصيلياً لكافة أوجه انعكاسات الأزمة السورية على لبنان منذ نشوب هذه الأزمة،  بما فيها أزمة اللاجئين السوريين إلى لبنان الذي يقع في (164) صفحة باللغة الانكليزية.

 

ويتضمن التقرير تقديرات وأرقاماً مذهلة بل كارثية يقدر عبرها مجمل الخسائر المترتبة على الإقتصاد اللبناني جراء الأزمة السورية، وتدفق اللاجئين ما بين 2011 و2014  بـ (7.5) مليارات دولار أميركي، بما يقود عملياً إلى أن الدعم الذي سيطلبه لبنان من المجتمع الدولي سيوازي هذا الرقم.

 

ويرجح التقرير بـ “ارتفاع عدد اللاجئين في نهاية السنة الجارية إلى 1,3 مليون لاجئ”، مشيراً إلى “سيناريو تكهني” ببلوغ عدد اللاجئين 1,6 مليون لاجئ حتى نهاية سنة 2014،  أي ما نسبته (37%) من عدد السكان في لبنان.

 

وفي تشريحه التفصيلي لأوجه انعكاسات الازمة على لبنان، يبرز التقرير انخفاض معدل النمو والخسائر الكبيرة في الرواتب والارباح والضرائب والاستهلاك الفردي والاستثمار مما يدفع نحو 170 ألف لبناني إلى ما دون خط الفقر، فضلاً عن مليون يعيشون حالياً تحت هذا الخط. كما يقدر كلفة تداعيات الانفاق المالي الحكومي بمبلغ 2؟6 ملياري دولار والزيادة اللازمة للاستقرار وإعادة تحقيق الخدمات كما كانت قبل النزاع في سوريا بـ 2.5 ملياري دولار”.

 

ويورد التقرير “ارقاماً وتقديرات تفصيلية في باقي القطاعات اللبنانية من المالية العامة إلى التجارة والسياحة والصحة والتعليم وشبكات الأمان الإجتماعي والخدمات ويشير إلى توقع التحاق 90 الف لاجئ بالمدارس هذه السنة وما بين 140 ألفاً و170 ألفاً سنة 2014”.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث