مبادرة جديدة للجماعة الإسلامية لإنهاء الأزمة السياسية

مبادرة جديدة للجماعة الإسلامية لإنهاء الأزمة السياسية

مبادرة جديدة للجماعة الإسلامية لإنهاء الأزمة السياسية

القاهرة – (خاص) من أحمد المصري

 

تسعى الجماعة الإسلامية وحزبها البناء والتنمية إلى كتابة مبادرة سياسية لحل الأزمة الراهنة لعرضها على جميع القوى السياسية وشخصيات عامة، وأهمهم الطرفين الفاعلين في الأزمة، وهي الدولة من جانب والإخوان وأنصارهم من جانب آخر، وتهدف مبادرة الجماعة الإسلامية والبناء والتنمية إلى حل الأزمة الراهنة حلاً سياسياً سلمياً يرضي جميع الأطراف.

 

وقال علاء أبو النصر، أمين عام البناء والتنمية لـ”إرم” إن مبادرة الجماعة الإسلامية والبناء والتنمية مستقاة من مبادرتها التي طرحتها قبل 30 يونيو/حزيران، حينما رأت أزمة سياسية وغيرت بنودها لتعود لتطرح مبادرة جديدة في 5 يوليو/تموز، بما يتوافق مع الظروف التي تغيرت.

 

وأضاف: تُعرض المبادرة على جميع القوى السياسية، وخاصة طرفي الأزمة وشخصيات عامة، وتتحفظ الجماعة الإسلامية والبناء والتنمية على بنودها، ونسعى من خلالها لحل الأزمة، وإنهاء حالة الإستقطاب الموجودة في المجتمع من أجل الصالح العام للبلاد”، لافتاً إلى أن الجماعة الإسلامية والبناء والتنمية لا يهدفا إلى أية مكاسب من خلال هذه المبادرة كما هو حالهما دائماً.

 

وتابع أبو النصر: “تحاول المبادرة إيجاد حلول سياسية سلمية”، مؤكداً أن جميع الفعاليات التي تدعو إليها الجماعة الإسلامية وحزبها فعاليات سلمية.

 

وكان عبود الزمر، عضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية، طرح مبادرة سابقة تهدف إلى احترام الشرعية الدستورية، وعودة مؤسسات الدولة بصلاحيات كاملة، وتضمنت مصالحة شاملة وفعالة بين جميع الأطراف لحل الأزمة، أرسلوا نسخاً من الرسالة مكتوبة إلى القوات المسلحة والحكومة والأحزاب المختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث