“6 إبريل” تحمل الداخلية مسؤولية مقتل فرنسي

"6 إبريل" تحمل الداخلية مسؤولية مقتل فرنسي

“6 إبريل” تحمل الداخلية مسؤولية مقتل فرنسي

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

أدانت “حركة شباب 6 إبريل” استمرار ممارسات العنف من جانب وزارة الداخلية ضد المواطنين وواقعة وفاة المواطن الفرنسي في قسم قصر النيل بعد القبض عليه، محملة وزارة الداخلية مسؤولية مقتله.

 

وقالت الحركة من الواضح أن هناك ترديا كبيرا للأوضاع والإجراءات الأمنية المتبعة داخل أقسام الشرطة وما يحدث من تجاوزات بها، آخرها وفاة مواطن فرنسي في قسم قصر النيل متأثراً بجراحه، والذي اقتيد إليه بزعم كسر حظر التجوال، واحتجازه داخله لعدم وجود تأشيرة إقامة صالحة.

 

وقال عضو المكتب السياسي للحركة، محمد صلاح: “إن تلك الحادثة البشعة تلقي بظلالها على الحالة الأمنية داخل الأقسام، وتثير التساؤلات عن الأوضاع الإنسانية للمحتجزين” معربا عن دهشته لعدم تداول الخبر في وسائل الإعلام الخاصة أو العامة، مما يثير شبهة تعمد إخفاء الخبر. 

 

وأضاف أن “شباب 6 إبريل” تدين بشدة الحادث البشع ، وتطالب بالإفصاح عن ملابسات موت الضحية للرأي العام فى أقرب وقت، وتؤكد على ضرورة احترام حقوق الإنسان وحرية تداول المعلومات لإقامة النظام الديمقراطي الذى ننشده.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث