جيهان السادات: مرسي أسوأ رئيس شهدته مصر

جيهان السادات: مرسى أسوء رئيس شهدته مصر

جيهان السادات: مرسي أسوأ رئيس شهدته مصر

القاهرة – ( خاص ) من محمد عبد الحميد

قالت زوجة الراحل أنور السادات عشية ذكرى “معاهدة كامب ديفيد ” في حوارها لها على قناة “دريم”، إلى أن فترة حكم محمد مرسي كانت من أسوء السنوات التي شهدتها مصر في تاريخها الحديث، فقد عمل على تنفيذ مخطط أمريكي أسود بتدمير وتخريب مصر من أجل أن يسمح لهم الأمريكان بالاستمرار فى حكم مصر ، وأخونة مؤسسات الدولة ، ولهذا أرى أن ما قام به السيسي من إزاحة الإخوان يعد من الأعمال البطولية العظيمة التي سيذكرها له التاريخ.

 

 

وبينت جيهان السادات أنها وبعد وفاة زوجها الرئيس الأسبق أنور السادات اكتشفت أنه لم يدخر لها شيئا، وإن المعاش الذي يصرف لها من قبل الدولة لا يتجاوز ثلاثة آلاف جنيه مصري فقط، فأرادت أن تزيد من قيمة المعاش فطلبت صراحة من الرئيس مبارك أن يمنح السادات نجمة سيناء في ذكرى 6 أكتوبر كي تستفيد من قيمتها المالية قرابة 8 آلاف جنيه تستطيع بهم مواجهه متطلبات الحياة كأرملة رئيس جمهورية سابق ولكن مبارك تجاهل الطلب.

 

وعندما عاودت الاستفسار- تضيف جيهان – جاءني رد من رئاسة الجمهورية بأن الرئيس السادات بطل حرب أكتوبر وصاحب قرار منح نجمة سيناء لا يليق به وباسمه أن يمنح نجمة سيناء، فسكتت من يومها إلى أن فرحت بقرار الرئيس الأسبق محمد مرسى بمنح اسم أنور السادات نجمة سيناء ووجدتها لفتة كريمة من الرجل، وقلت أن الإخوان يحاولون أن يكفروا عن سيأتهم وجرائمهم تجاه الرجل الذي أحسن إليهم وأخرجهم من السجون ولكن بعد فترة تبينت أن الفريق السيسي وزير الدفاع هو من كان وراء قرار منح السادات نجمة سيناء وليس مرسى أو أي من جماعة الإخوان.

 

جيهان السادات أعلنت أنها فى الإنتخابات الرئاسية السابقة كانت تدعم ترشيح الفريق أحمد شفيق ضد محمد مرسى، ولكن في الإنتخابات المقبلة لن تترد فى دعم الفريق أول عبد الفتاح السيسي حال ترشحه، فهو يمتلك كافة مقومات الزعامة لقيادة البلاد وتجنيبها من المخاطر التي تحدق بها، وبصراحة “إحنا كمصريين بحاجة إلى أن نقنع السيسي بالترشح في الإنتخابات الرئاسية”.

 

وأضافت : أنها من فرط إعجابها بالدور الذي قام به السيسي في إنقاذ مصر من حكم الإخوان وانحيازه لمطالب الملايين التي خرجت في ثورة 30 يونيو خرجت لتدعمه في مواجهه الإرهاب يوم 26 يوليو، حيث وقفت فى شرفة منزلها بالجيزة ترفرف بعلم مصر ، كما أنها باتت من عشاق الاستماع لأغنية “تسلم الأيادي تسلم يا جيش بلادي” تقديرا منها للدور العظيم الذي قامت به القوات المسلحة في إنقاذ مصر من المخطط الأمريكية لتقسم المنطقة ، والذي كان الإخوان يتولون تنفيذه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث