مواطنون يحاولون اقتحام مكتب فضائية الجزيرة في رام الله

مواطنون يحاولون اقتحام مكتب فضائية الجزيرة في رام الله

مواطنون يحاولون اقتحام مكتب فضائية الجزيرة في رام الله

رام الله – حاول عشرات الناشطون من حركة فتح الأحد، اقتحام مكتب قناة الجزيرة القطرية في مدينة رام الله بالضفة الغربية، للمرة الثانية على التوالي خلال أيام.

 

ومنعت قوات كبيرة من الشرطة الفلسطينية ووحدات مكافحة الشغب الناشطون من اقتحام مقر القناة، رداً على تصريحات للكاتب إبراهيم حمامي عبر برنامج الاتجاه المعاكس ضد الرئيس الراحل عرفات الذي وصفه بـ”الخائن”.

 

وحمل الشبان مشاعل من النار بغرض حرق المقر، لكن الشرطة حالت دون وصولهم إليه، مرددين الشعارات المناوئة للقناة، واتهامها بالإساءة والتهكم على رموز الشعب الفلسطيني.

 

كما نصب الناشطون خيمة اعتصام قرب المقر وسط مدينة رام الله، للمطالبة باعتذار القناة عن “إساءة” الكاتب حمامي للرئيس الراحل ياسر عرفات.

 

وقال الناشطون إن الاعتصام يأتي بعد انتهاء المهلة التي منحوها من قبل لإدارة الجزيرة لتقديم اعتذارها، وعدم قيام الأخيرة بذلك.

 

ويقوم الناشطون بجمع تواقيع تطالب الجزيرة بالاعتذار، أو أن تلجأ السلطة الفلسطينية إلى إغلاق مكتبها برام الله، وعدم التعامل معها بتاتا.

 

وكان الناشطون حاولوا قبل أيام اقتحام المقر لكن الشرطة حالت دون ذلك، قبل ان يمهلوا إدارة القناة 3 أيام لتقديم اعتذار رسمي، وهو الأمر الذي لم يحدث.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث