اندبندنت: النقاب والمواطنة البريطانية الكاملة

اندبندنت: النقاب والمواطنة البريطانية الكاملة

اندبندنت: النقاب والمواطنة البريطانية الكاملة

تتناول الصحيفة حادثة إجبار امرأة مسلمة على خلع النقاب للإدلاء بشهادة في محكمة بريطانية، وتجري مقابلات مطولة مع نساء منقبات في بريطانيا. وفي إحداها تقول امرأة تدعى شالينا إنها اختارت النقاب بناء على قناعة دينية وإنها الوحيدة في اسرتها التي ترتديه.

 

وقالت منقبة أخرى اسمها فرحانة، وهي أم في التاسعة والثلاثين من مدينة ليستر، “ولدت ونشأت هنا واحب هذا البلد واحب مبدأ معاملة الجميع بصورة متساوية.. نقابي لا يمنعني من أن أكون مواطنة بريطانية كاملة”.

 

وتنقل الصحيفة عن جولي صديقي، التي اعتنقت الاسلام عام 1995، إنها لا تنظر إلى النقاب بوصفه امرا ضروريا والزاميا ولكنها ترى انه يوجد تضخيم وتهويل لتعامل المجتمع معه.

 

وتضيف للصحيفة “من المحزن أن البعض يتعامل مع النقاب كقضية وطنية.. ان من يرتدينه لا يزيد عددهن عن عدة آلاف ويجب ان نضع ذلك في نصابه الصحيح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث