واشنطن بوست: غليان تحت السطح واستياء واسع من إسلاميي تونس

واشنطن بوست: غليان تحت السطح واستياء واسع من إسلاميي تونس

واشنطن بوست: غليان تحت السطح واستياء واسع من إسلاميي تونس

تنشر الصحيفة الأمريكية تحقيقا عن الاوضاع في تونس، وتقول “من خيمتها الاحتجاجية خارج مبنى البرلمان الوطني الممزق، تريد معلمة علم الاجتماع نائلة الزغلامي اسقاط الحكومة التونسية “.

 

وتنقل الصحيفة عن الزغلامي قولها إن “الاسلاميين الذين انتخبوا بعد ثورة شعبية في البلاد، والتي فجرت الثورات في منطقة الشرق الأوسط، يحاولون تدمير تقاليد المجتمع العلمانية، وحقوق المرأة، ورفض العنف والتشدد”.

 

وتقول الصحيفة “تونس التي كانت نموذجا للاستقرار ما بعد الربيع العربي، أصبحت مشلولة بسبب ردود فعل متنامية ضد سلطة الاسلاميين وتصاعد العنف المتطرف. وهناك غضب متزايد واستياء عام مماثل لذلك الذي قاد الجيش في مصر المجاورة لإزالة الحكومة الاسلامية المنتخبة ديمقراطيا قسرا”.

 

وتتابع الصحيفة أن “الآلاف من المتظاهرين التونسيين، جزء كبير منهم من الشباب والطبقة الوسطى، يخرجون بانتظام إلى الشوارع، مطالبين باستقالة الحكومة. وقد تم تعليق عمل البرلمان لأجل غير مسمى منذ أوائل أغسطس/آب. وتظهر استطلاعات الرأي غرق شعبية الحزب الحاكم بشكل حاد، بعد اتهامات المعارضين السياسيين لهم بمحاولة فرض الشريعة الإسلامية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث