فظائع لا توصف في معسكرات الاعتقال بكوريا الشمالية

فظائع لا توصف في معسكرات الإعتقال بكوريا الشمالية

فظائع لا توصف في معسكرات الاعتقال بكوريا الشمالية

قد لا تكون كوريا الشمالية جنة للديمقراطية وحقوق الإنسان، ومن المتوقع أن تحدث فيها تجاوزات وانتهاكات كثيرة، لكن تقريرا للأمم المتحدة، صدر هذا الأسبوع، تحدث عن ارتكاب “فظائع لا توصف” في سجون البلاد.

 

وقال المحققون في لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة إن لديهم أدلة على أن نزلاء معسكرات الإعتقال في كوريا الشمالية يعانون من “فظائع” مشينة بما في ذلك التجويع والتعذيب، وفقاً لما نشرته شبكة “غلوبال بوست”.

 

وأشار التقرير إلى أنه في بعض الحالات، قام عملاء بيونغيانغ بعمليات الاختطاف الدولية.

 

وقال مايكل دونالد كيربي، رئيس مجلس إدارة لجنة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق بشأن حقوق الإنسان في كوريا الشمالية إن “هناك انتهاكات منهجية وجسيمة لحقوق الإنسان.. هي جزء من نمط على نطاق واسع من سوء المعاملة”.

 

ويستند التقرير جزئياً إلى الشهادات التي يدلي بها هؤلاء الذين فروا من معسكرات الإعتقال في كوريا الشمالية وشهدوا على الملأ في سيوؤل وطوكيو في أغسطس/آب.

 

وقد اكتسبت المعلومات أيضاً من خلال مقابلات سرية، أو محادثات مع أقارب أولئك الذين اختطفوا من كوريا الجنوبية واليابان.

 

وقال كيربي أمام مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة “لقد كنت قاضياً لفترة طويلة جداً ومعتاداً على سماع الشهود.. لكن شهادات سمعتها ورأيتها في سيول وطوكيو أفاضت الدموع في عيني في عدة مناسبات، بما في ذلك شهادة السيد والسيدة يوكوتا.”

 

وقد اختفت ميغومي يوكوتا التي تبلغ من العمر 13 عاماً بينما كانت في طريقها من المدرسة إلى البيت في اليابان في عام 1977.

 

وقد اعترف الزعيم الراحل كيم يونغ ايل، والد الرئيس الكوري الشمالي الحالي كيم يونغ أون، في عام 2002 بخطف أشخاص في السبعينيات والثمانينيات، كان من المفترض أن يقوموا بالمساعدة في تدريب جواسيس من كوريا الشمالية. وتؤكد بيونغيانغ أن ميغومي يوكوتا توفيت.

 

وفي حالة أخرى، قال إمرأة كوريا الشمالية أنها “شهدت سجينة أجبرت على إغراق طفلها في دلو .”

 

وسعى كيربي للوصول إلى كوريا الشمالية، ولكن الحكومة قالت إنها “بشكل قاطع ترفض لجنة التحقيق”.

 

وقد رد كيم يونغ هو، مستشار بعثة كوريا الشمالية لدى الامم المتحدة على بيان كيربي بالقول إن الأدلة الواردة في التقرير “ملفقة ومخترعة من قبل القوى المعادية” لكوريا الشمالية. وقال أن اللجنة كانت “مرتعاً للكذب وعدم الثقة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث