أبو مرزوق: صفقة توطين الفلسطينيين في سيناء “افتراء”

أبو مرزوق: صفقة توطين الفلسطينيين في سيناء "إفتراء"

أبو مرزوق: صفقة توطين الفلسطينيين في سيناء “افتراء”

القاهرة- أعرب موسى أبو مرزوق، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، عن استيائه حول الحديث عن وجود صفقة بين الرئيس السابق محمد مرسي وحركة حماس للتنازل عن جزء من سيناء، مؤكدًا أن هذا الأمر لم يعرض على حماس لا من مرسي ولا من غيره، بل أنه محض “إفتراء”.

 

وعلى صفحته الشخصية بموقع “فيس بوك” قال أبو مرزوق: “الكذب مذموم، ومذمومٌ أكثر عندما يأتي على لسان من هو في موقع المسؤولية الدينية”.

 

واستطرد قائلاً: “أعني من تحدث وادعى امتلاكه معلومات تفيد بوجود صفقة تمت بين الرئيس محمد مرسي وحركة حماس للتنازل لها عن جزء من سيناء بهدف توسيع القطاع وإقامة الدولة الفلسطينية في غزة”.

 

وأوضح أبو مرزوق أن هذا المشروع طرحه “نتنياهو” على الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، كما أفاد الأخير في أحاديثه التي نشرت في الصحف هذه الأيام، وعبّر “مبارك” عن رفضه لهذا المشروع.

 

وأضاف : “في يونيو 1953 كان هناك مشروع أمريكي مشابه حمل اسم مشروع سيناء، وافقت عليه الحكومة المصرية حينذاك ورفضه الفلسطينيون من أبناء قطاع غزة عبر مظاهرات عارمة، استمرت حتى تم إسقاط المشروع، حيث جاء في سياق المحاولات الأمريكية الصهيونية لتوطين اللاجئين الفلسطينيين وصولاً إلى طيّ قضيتهم الوطنية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث