السيسي يواجه عقوبة السجن والعزل بسبب حماس

السيسي يواجه عقوبة السجن والعزل بسبب حماس

السيسي يواجه عقوبة السجن والعزل بسبب حماس

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

 

قد يواجه الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع العزل من منصبه وعقوبة السجن لمدة عام حال تقاعسه عن تنفيذ حكم قضائي بإنشاء المنطقة العازلة على خط الحدود الدولية بين مصر وقطاع غزة، وذلك بعد تفاجئ الشارع المصري بدعوى قضائية فريدة من نوعها أقامها المحامي د.سمير صبري أمام القضاء الإداري المستعجل.

 

وحسب ما قاله صبري لـ”إرم” فقد استند في دعواه على المعلومات والأرقام التي جاءت على لسان المتحدث العسكري باسم القوات المسلحة المصرية بشأن حصاد الفترة الماضية من العمليات العسكرية بسيناء، وما أثمرت عنه من ضبط كميات من الأسلحة والمتفجرات أمدت بها حركة حماس وكتائب القسام الإرهابيين في سيناء.

 

إلى جانب ما تمثله الأنفاق من خطورة على أمن مصر، في ظل اعتماد حركة حماس على تجارة الأنفاق كركيزة اقتصادية تمول من خلالها عملياتها الإجرامية، ولذا فقدت الأنفاق فكرة تقديم المساعدات الإنسانية وقت الحصار الإسرائيلي وذهبت إلي العبث بأمن واستقرار مصر.

 

وأضاف صبري: المنطقة العازلة التي أطالب السيسي بإنشائها لن تكون بأي حال‮ ‬من الأحوال كالجدار العازل الإسرائيلي، ولكنها ستكون منطقة خالية من وجود أي عنصر بشري أو تجمع سكني أو منازل حتى يتم السيطرة عليها‮، وسوف ينتشر بها قوات حرس الحدود وقوات الشرطة المدنية لمراقبتها وضمان استقرار الحدود الشرقية للبلاد‮.

 

لافتاً إلى أن قرار إنشاء تلك المنطقة لن يدخل حيز التنفيذ إلا بعد أن يتم تعويض أهالي مدينة رفح المصرية، سواء بالأموال أو ببناء مساكن جديدة لهم تبعد علي الأقل ‮عشرة كيلومترات من خط الحدود الدولية‮.

 

مشدداً على أنه في حال صدور حكم قضائي بذلك فليس أمام الفريق السيسي بصفته وزيراً للدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة إلا التنفيذ، وإلا تم تطبيق القانون الذي ينص على عزل المسؤول الذي يتقاعس أو يرفض تنفيذ أي حكم قضائي من منصبه وإحالته لمحكمة الجنح تماماً كما سبق  وحدث مع رئيس الوزراء السابق د.هشام قنديل الذي صدر ضده حكم بالحبس سنة والعزل من منصبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث