زواج الأقارب يهدد صحة المواليد في السعودية

زواج الأقارب يهدد صحة المواليد في السعودية

زواج الأقارب يهدد صحة المواليد في السعودية

الرياض- (خاص) من ريمون القس

تنتشر ظاهرة زواج الأقارب في المملكة العربية السعودية بكثرة، وخاصة في المناطق النائية التي يحكمها العرف القبلي ما يسبب أمراضاً وراثية جمَّة.

 

فحص ما قبل الزواج؛ هو إجراء الفحوصات الطبية للمقبلين على الزواج لمعرفة وجود الإصابة لصفة بعض أمراض الدم الوراثية (فقر الدم المنجلي والتلاسيميا) وبعض الأمراض العدية (الالتهاب الكبدي الفيروسي ب،ج / نقص المناعة المكتسب “إيدز”) وذلك بغرض إعطاء المشورة الطبية حول احتمالية انتقال تلك الأمراض للطرف الأخر في الزواج أو الأبناء في المستقبل وإعطاء الخيارات والبدائل أمام الخطيبين من أجل مساعدتهما على التخطيط لأسرة سليمة صحياً.

 

ونقل تقرير، الثلاثاء، عن رئيسة المؤتمر الـ 12 للمنظمة الآسيوية والأوقيانوسية لطب أعصاب الأطفال، الدكتورة سعاد يماني، إن السعودية تعد من الدول التي ترتفع لديها نسبة إصابة الأطفال بعشرات أمراض الأعصاب نتيجة الزواج من الأقارب المنتشر بين الأسر، خاصة في المنطقة الجنوبية.

 

وأضافت يماني “إن الفحص الحالي الذي أقرته وزارة الصحة قبل الزواج لا يكشف عن مثل هذه الأمراض وهو يخص أمراضا وراثية محددة”.

 

وذكرت الدكتورة سعاد أن الوراثة وقلة العناية بالأم والطفل أثناء فترة الحمل من أسباب الإصابة بأنواع عديدة لا حصر لها من مشكلات الأعصاب لدى الطفل.

 

وكانت الاستشارية السعودية المتخصصة في أمراض الدم والأورام، أروى اليماني، قالت في أيار/مايو الماضي إن 70 % من السعوديين يصرون على إتمام الزواج رغم ثبوت أمراضهم الوراثية.

 

وأضافت الدكتورة أروى إن 30 بالمئة فقط من المقبلين والمقبلات على الزواج، ممن أظهرت فحوصات ما قبل الزواج أنهم يحملون أمراضاً وراثية ترفع احتمالية انتقال تلك الأمراض إلى أبنائهم، وخصوصاً ممن تربطهم صلة قرابة، استجابوا إلى النصائح والإرشادات الطبية بعدم إتمام الزواج بينهم.

 

وانتقدت الدكتورة أروى تجاهل المتقدمين للزواج للنصائح الموجهة لهم وإصرارهم على إتمام الزواج على الرغم من إدراكهم لخطورة ذلك، مشددة على أنه “ليس بمقدور وزارة الصحة منع إتمام الزواج، وكل ما تستطيع فعله هو تقديم النصح والإرشاد فقط”.

 

وأكدت على أهمية فحص ما قبل الزواج، الذي يوضح من هو مصاب أو حامل لأي مرض وراثي وخصوصاً مرض الأنيميا المنجلية. 

 

وقالت إن “قبل إتمام الزواج يتم نصح الزوجين، وإيضاح مدى خطورة إتمامه، ونسبة إصابة الأطفال والعواقب المترتبة على هذا الزواج”.

 

وتوصي جامعة الدول العربية بالفحص الطبي قبل الزواج، وسنت بعض الدول العربية أنظمة لتطبيق الفحص قبل الزواج ومن ضمنها السعودية التي اشترطت الحصول على شهادة توافق بين الطرفين قبل عقد النكاح.

 

 

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث