نتنياهو يلتقي أوباما في واشنطن الشهر الجاري

نتنياهو يلتقي أوباما في واشنطن الشهر الجاري

نتنياهو يلتقي أوباما في واشنطن الشهر الجاري

القدس- قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء إنه سيلتقي بالرئيس الأمريكي باراك أوباما في واشنطن لاجراء محادثات من المتوقع أن تركز على البرنامج النووي الإيراني.

 

وأكد مسؤول إسرائيلي لقاء نتنياهو بأوباما يوم 30 أيلول/ سبتمبر وقال نتنياهو إن المحادثات ستجرى قبل أن يحضر اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

 

وذكرت إيران الإثنين 16أيلول / سبتمبر أنها تريد تسوية النزاع النووي مع الغرب المستمر منذ عشر سنوات ويثير مخاوف من اندلاع حرب جديدة في الشرق الأوسط.

 

من جانبه، تعهد علي أكبر صالحي كبير المفاوضين الإيرانيين الجديد بتعزيز التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وبعث برسالة تصالحية قبل محادثات هذا الشهر بشأن نشاطات إيرانية يشتبه الغرب بأنها تهدف إلى تطوير قدرات تسلح نووي.

 

وقال وزير الشؤون الاستراتيجية الإسرائيلي يوفال شتاينتز إن تقديم تنازلات تتعلق بالكميات ليس كافيا.

 

وأضاف الثلاثاء “لا تشير إلى تنازلات كبيرة توقف المسعى الايراني لامتلاك قنبلة ذرية. وإذا صح هذا فإنها تشير إلى تنازل بشأن الكمية فبدلا من صنع سبع قنبلات ذرية في العام الأول سيتمكنون من صنع ست قنابل فقط.. ليست هذه هي النتيجة المطلوبة.

 

ولهذا نحذر العالم بأكمله من أنه مع كل الود والابتسامات والاعتدال الذي يبديه  الرئيس الإيراني حسن روحاني فالمهم هو الحقائق على الأرض وطالما بقيت عشرات الالاف من أجهزة الطرد المركزي التي تخصب اليورانيوم فحتى لو خفضوا عددها من 20 ألفا إلى 17 ألفا لا يعني هذا وقف البرنامج النووي.”

 

 

وتعهد روحاني وهو من المعتدلين نسبيا بتحسين العلاقة مع القوى العالمية للعمل على تخفيف العقوبات المفروضة على الجمهورية الاسلامية بسبب نشاطاتها النووية.

 

وقال نتنياهو لمجلس وزرائه إنه يعتزم البحث عن سبل تحقيق وقف فعلي لبرنامج إيران النووي.

 

وأضاف “في غضون أسبوع ونصف سأسافر إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة وسألتقي قبل اجتماعها بالرئيس أوباما. أعتزم التركيز على مسألة وقف البرنامج النووي الإيراني.. توقف حقيقي للبرنامج النووي.

 

يتطلب السبيل لوقف برنامج إيران النووي أربع خطوات هي أولا وقف تخصيب كل اليورانيوم وثانيا إزالة كل اليورانيوم المخصب وثالثا إغلاق قم ورابعا وقف مسار البلوتونيوم. إن تكامل هذه الخطوات الأربع هو وحده الذي سيؤدي إلى وقف فعلي للبرنامج النووي.”

 

وتشك قوى غربية في أن تكون إيران تسعى لتصنيع قنبلة ذرية إلا أن إيران تقول إن برنامجها النووي له أهداف سلمية محضة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث