طاهر أبو زيد: مهمتي إصلاح مسار الرياضة المصرية

طاهر أبو زيد: مهمتي إصلاح مسار الرياضة المصرية

طاهر أبو زيد: مهمتي إصلاح مسار الرياضة المصرية

القاهرة – (خاص) محمد عبد الحميد

 

أكد طاهر أبو زيد وزير الرياضة المصري أن اللائحة الجديدة التي تحكم الأندية الرياضية المصرية ستكون عادلة، وأن الفاعل الرئيسي فيها هو الجمعية العمومية.

 

تلك اللائحة التي تضع أسس وقواعد صارمة، وتمنح أصحاب الحق حرية التعبير في أنديتهم، تحقق الشفافية من حساب سنوي وليس كل ثلاث سنوات كما كان متبعاً من قبل، وأن تكون هناك مراقبة حقيقية.

 

 

وكشف أبو زيد عن أن اللائحة الجدية ولأول مرة سيكتب فيها أهم مواثيق الأمم المتحدة التي تقول بأن “ممارسة الرياضة من حق الجميع”.

 

وأشار وزير الرياضة إلى أنه لن يسمح بوجود أى شبهة فساد فى أي مؤسسة رياضية، وإذا تم اكتشاف أي فساد أو خطأ واضح فسيتم تحويله فوراً للتحقيق بعد الرجوع إلى المستشارين القانونيين، وهو ما حدث بالفعل في أكثر من مكان، ولا يمكن الكشف عنهما قبل الانتهاء من التحقيقات.

 

وأوضح أبو زيد أن مهمته الرئيسية إصلاح المسار الرياضي، من اتحادات وأندية ومراكز الشباب التى يوجد بها نشاط رياضي، ولا يوجد تستر على الفساد مطلقاً، مؤكداً أن أعضاء الجمعية العمومية سيقومون بدور الرقيب على مجالس الإدارات، وسيتم محاسبتهم كل سنة، وليس كل أربع سنين، مثلما كان الأمر سابقاً.

 

ووعد أبو زيد بأنه سيتم مناقشة ميزانيات الأندية بنظام التصويت بالبطاقة قبل إجراء أي انتخابات، وليست بالمشاهدة فقط خلال ربع ساعة وبعدها تتم الانتخابات، ولابد أن تقوم على هذه الميزانية كوادر فنية متخصصة، تتوفر فيها كفاءة المحاسبة القانونية تلتزم بالضوابط والقواعد المحاسبية التي تحقق الشفافية.

 

وفي حواره مع وائل الإبراشي على قناة “دريم” أكد وزير الرياضة بأنه قد انتهى عصر المجاملات في الأندية على مستوى الرئيس الشرفي والعضوية الشرفية التي ليست من حق رئيس النادي أو عضو المجلس، فلا يصح أي من كان أن يمنح مزايا لأحد على حساب أعضاء الجمعية العمومية، التي هي صاحبة الحق الأصيل في الخدمات التي يقدمها النادي.

 

وأضاف أبو زيد خلال حواره مع الإعلامى وائل الإبراشى عبر قناة “دريم”، أننا بصدد الانتهاء من قانون جديد يليق بالرياضة المصرية ، بدلاً من القانون المحنط منذ 38 عاما.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث