وعد البحري: صوتي الآن فى خدمة الجمهور الخليجي

وعد البحري: صوتي الآن فى خدمة الجمهور الخليجي

وعد البحري: صوتي الآن فى خدمة الجمهور الخليجي

 

إرم ــ (خاص) من أحمد السماحي

تستعد المطربة السورية وعد البحري حاليا لدخول الاستديو لتضع صوتها على أغنية خليجية جديدة بعنوان ” أنام شلون وأنت مو وسط حضني” كلمات الشاعر علي الغامري، وألحان أحمد محيي، وتوزيع مدحت خميس، وإنتاج أحمد البنا.

 

وعد، أكدت لـ ” إرم ” إنها سعيدة بهذه الأغنية الخليجية، لإنها تحقق من خلالها رغبة جمهورها الخليجي الذى كان يحضر حفلاتها الغنائية فى العديد من الدول العربية مثل قطر، والبحرين، والسعودية، والإمارات.

 

 

 

ويطلب منها أن تكون لديها أغنيات خليجية خاصة بها، بعيدا عن أغنيات فنان العرب محمد عبده، والراحل طلال مداح، وعبادي الجوهر، وميحد حمد، وغيرهم من أساطين الأغنية الخليجية الذين كانت تغني بعض أغنياتهم الشهيرة أثناء تقديم صلتها الغنائية.

 

وتابعت أعتبر صوتي فى خدمة جمهوري سواء الخليجي أو العربي، وطالما طلب مني جمهوري الخليجي أغنية خليجية جديدة فطلباته أوامر، خاصة إنني لست غريبة عن الأغنية الخليجية حيث نشأت فى دولة الإمارات.

 

وقدمت أوبريت مع الملحن والمطرب فايز السعيد، فضلا عن العديد من الأغنيات منها “وين أنت ” و” ماتقدر”، وأغنية للمرور بعنوان “آخر سائق”، بالإضافة عن مشاركتها فى ألبوم منوعات خليجي.

 

وتتمنى وعد ، أن تقدم في المستقبل ديو مع أكثر من مطرب من مطربي الإمارات يأتي فى مقدمتهم المطرب الكبيرميحد حمد، ومن الشباب حسين الجسمي، وفايز السعيد، وعبدالمنعم العامري.

 

وعن الشيئ الذى تفتقده فى الإمارات قالت: أفتقد تراب الإمارات خاصة ريحة البحر والقهوة، والتمر والبخور، والتخييم فى الصحراء، كما أفتقد أهلي وأصدقائي، وصوت ميحد حمد .

 

وأعربت “مطربة مسلسل أسمهان” عن حيرتها الشديدة فى اختيار الأغنية الثانية التى تقوم بتصويرها من ألبومها الأول ” أغير حياتي”، خاصة بعد النجاح الكبير الذى حققته أغنيتها المصورة ” تجربة” التى قربتها من الجمهور بكل فئاته وطبقاته.

وحققت من خلالها شهرة كبيرة، بعد النجاح الذى حققته فى مسلسل ” أسمهان” كمطربة للعمل، وتابعت إنها حائرة بين أغنيتين ” بعتذر” و ” ما تلمسنيش”.

 

وصرحت المطربة الشابة إنها بعد النجاح الكبير الذى حققه ألبومها الأول ” أغير حياتي”، بدأت جلسات عمل مع كثير من الشعراء والملحنيين لاختيار أغنيات ألبومها الثاني.

 

وستحرص أن يجد الجمهور فيه تنوعا شديدا ويحمل أكثر من لون موسيقي، وأن يتميز باللون الطربي الذى اختارته ليكون بمثابة قاعدة فنية أساسية فى رحلتها الغنائية، إضافة إلى أن اللون الطربي الكلاسيكي أو حتى المودرن يتناسب مع إحساسها الداخلي وهو قريب جدا من خامتها الصوتية.

 

وأضافت: صحيح أن الأغنية العصرية فى السنوات الأخيرة حققت نجاحا كبيرا، لكن الإستمرارية لا تتوافق إلا مع الأغنية الطربية التى تخطت حدود الزمن ، ولذا استمرت بعيدا عن مرحلة الأفلاس، والدليل على ذلك بقاء أغنيات كل عمالقة الفن القدامى حتى الآن ، ومن العصر الذى نعيشه بقيت أغنيات ذكرى – الله يرحمها – وأصالة، وسميرة سعيد وأنغام، وشيرين عبدالوهاب وغيرهم من نجوم الطرب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث