خالد عزب: بعض علماء مكتبة الإسكندرية القديمة أصولهم “ليبية”

خالد عزب: بعض علماء مكتبة الإسكندرية القديمة أصولهم "ليبية"

خالد عزب: بعض علماء مكتبة الإسكندرية القديمة أصولهم “ليبية”

القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

أكد د. خالد عزب رئيس قطاع المشروعات في مكتبة الإسكندرية، أن الصلات المصرية الليبية تعود لعصور ما قبل التاريخ وأن الكثير من المفردات اللغوية الليبية انتقلت للغة المصرية القديمة في عصور الفراعنة، فضلاً عن أن عدد من علماء مكتبة الإسكندرية القديمة كانوا من أصول ليبية.

 

وأضاف أنه سيسعى خلال الاجتماع الأول للموسوعة الأفريقية إلى اطلاقها عبر موقع إلكتروني باللغات العربية والإنكليزية والفرنسية، وأنه سيقدم صورة متكاملة لمصر في الموسوعة الأفريقية عبر لجنة من كبار العلماء وشباب العلماء المصريين، وقال عزب إن لغات أفريقيا وجغرافيا وتاريخ أفريقيا شابها الكثير من الأغلاط على رأسها التراث المعرفي للقارة السمراء الذي كتب الكثير منه بالحرف العربي، فالكثير من لغات أفريقيا قبل الحقبة الاستعمارية كتبت بهذا الحرف.

 

وأكد أن حضارة مصر الفرعونية كانت وطيدة الصلة بأفريقيا، حتى أن الفراعنة استكشفوا أفريقيا كما استكشف الأفارقة مصر واعتبروها حضاريا مفخرة القارة السمراء، وقد عاش عديد من المصريين في روندا، فيما صرح الدكتور صلاح الحداد مدير الموسوعة أن الهدف من هذا المشروع الذي يرعاه مركز البحوث والدراسات الأفريقية بطرابلس، إعادة تقديم إفريقيا بأقلام أبناء القارة السمراء بعيداً عن التحيزات التي نالت أفريقيا بعيداً عن الحقائق.

 

الجدير بالذكر أن الاجتماع الأول للمجلس التنفيذي للموسوعة الإفريقية سيستمر في الفترة من 14 إلى 18 أيلول/سبتمبر في ليبيا بحضور عدد من العلماء والمفكرين الأفارقة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث