تونس تسعى للحصول على قرض من الاتحاد الأوروبي

تونس تسعى للحصول على قرض من الاتحاد الأوروبي

تونس تسعى للحصول على قرض من الاتحاد الأوروبي

تونس- كشف وزير المالية التونسي لوكالة الأنباء الرسمية إن تونس تتفاوض مع الاتحاد الأوروبي للحصول على قرض يصل إلى 500 مليون يورو وإن الولايات المتحدة أبدت استعدادا لضمان قروض في 2014.

 

وقال وزير المالية الياس الفخفاخ إن عجز ميزانية تونس سيتقلص إلى 6.5 بالمئة في العام القادم مقارنة مع 7.4 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي المتوقع في 2013 وذلك مع سعي الحكومة لفرض إجراءات مالية جديدة صارمة.

 

وقال الفخفاخ إن الحكومة قد تسعى للحصول على مزيد من ضمانات القروض من دول أوروبية إذا اقتضت الضرورة.

 

ونقلت الوكالة عن الوزير قوله إن تونس ستطلب ضمانات قروض من السوق الفرنسية إذا احتاجت لموارد إضافية.

 

وتونس بحاجة لمزيد من تقليص العجز الذي تفاقم بعد الثورة والاضطرابات التي نتج عنها تراجع احتياطيات البلاد من النقد الأجنبي وانخفاض الصادرات والاستثمارات الأجنبية.

 

وقال الفخفاخ الشهر الماضي إن اقتصاد تونس سينمو بوتيرة أبطأ من المأمول هذا العام ليصل النمو المتوقع للناتج المحلي الإجمالي إلى 3.6 بالمئة مقارنة مع أربعة بالمئة في توقعات سابقة وعزا ذلك جزئيا إلى تباطؤ النمو في أوروبا.

 

وأضاف الوزير أن ميزانية البلاد لعام 2014 ستصل إلى 28.3 مليار دينار تونسي (17.07 مليار دولار) بزيادة قدرها 2.2 بالمئة عن ميزانية 2013 البالغة 26.7 مليار دينار.

 

وتابع أن الإجراءات المالية الجديدة في 2014 ستتضمن فرض ضريبة عشرة بالمئة على شركات التصدير التي كانت معفاة من الضرائب في الماضي.

 

وتواجه تونس صعوبات في ظل ارتفاع التضخم وعجز خارجي كبير إضافة إلى ضبابية المشهد السياسي. ووقعت تونس مع صندوق النقد الدولي إتفاقا لقرض تحت الطلب بقيمة 1.7 مليار دولار.

 

وخفضت وكالة ستاندرد اند بورز للتصنيف الإئتماني تصنيف الدين السيادي لتونس للأجل الطويل بالعملتين الأجنبية والمحلية إلى ‭‭B‬‬ من ‭‭BB-‬‬ قائلة إن النظرة المستقبلية مازالت سلبية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث