حملة إسرائيلية لهدم منازل الفلسطينيين في رام الله

حملة إسرائيلية لهدم منازل الفلسطينيين في رام الله

حملة إسرائيلية لهدم منازل الفلسطينيين في رام الله

 

رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

سلمت سلطات الإحتلال الإسرائيلية ثماني عائلات من قرية خربثا مصباح غرب رام الله السبت أوامر بهدم منازلهم الواقعة ضمن المنطقة (ج).

 

مدير العلاقات العامة في المجلس القروي مالك أبو خليل قال في بيان صحفي وصل مراسل ارم نيوز في رام الله نسخة منه: إن هذه المنازل تعود لثماني عائلات يبلغ عدد أفرادها 200 مواطن تقريبا، وإن بعض هذه المنازل بنيت بترخيص من السلطة الفلسطينية، إلا أن سلطات الاحتلال لا تعترف بهذا الترخيص.

 

وأوضح ابو خليل أن هذه المنازل تقع ضمن مساحة 300 متر، وأن أصحابها قدموا اعتراضات على الهدم في المحاكم الإسرائيلية منذ سنوات، إلا أن سلطات الاحتلال سلمتهم ثلاثة أوامر بالهدم خلال الشهر الماضي وحده.

 

وتستخدم سلطات الاحتلال الدعاوى المرفوعة من قبل هذه العائلات للتلاعب بأعصابهم وسلب أموالهم، حيث تتعمد تأجيل الدعوى لعدة أشهر بعد كل مرافعة، ثم تعود لتسليم هذه العائلات أوامر هدم جديدة، ما يجبرهم على دفع مبالغ جديدة للمحكمة بهدف متابعة القضية.

 

وبين أبو خليل أن بعض هذه العائلات دفعت أكثر من ثمانية آلاف دولار على مدى سنوات، دون أن تُقفل قضاياها أو يصدر بحقها أي أحكام، ودون أن تعرف هذه العائلات أين ذهبت أموالها أيضًا.

 

وأكد أن بعض العائلات استجابت لأوامر سابقة بالهدم، وشرعت بهدم أجزاء من منازلها، ثم أعادت بناءها مرة أخرى بعد أيام.

 

وفي السياق ذاته سلمت سلطات الاحتلال أوامر هدم أخرى، لورشة صناعية وخمسة بركسات تستخدم لتربية المواشي والدواجن في خربثا مصباح أيضا غرب مدينة رام الله، تحت ذريعة البناء في مناطق (ج) دون ترخيص.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث