إعلاميو مصر يعلنون ارتياحهم لغلق قناة الفراعين

إعلاميو مصر يعلنون ارتياحهم لغلق قناة الفراعين

إعلاميو مصر يعلنون ارتياحهم لغلق قناة الفراعين

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

ارتياح كبير عبر عنه العديد من إعلاميي وكتاب وصحفيي مصر لقرار غلق قناة “الفراعين” وعدم ظهور مالكها توفيق عكاشة، نظراً لمخالفتها ميثاق الشرف الإعلامي، واستغلال القناة في تشويه صورة بعض الشخصيات العامة في مصر والعالم العربي.

فمن جانبه، قال رجائي المرغني- المنسق العام لـ “الائتلاف الوطنى لحرية الإعلام”- إنّ القناة عملت على إثارة الرأي العام، لافتاً إلى أنّ المشاهد شعر بأنه أمام مستوى متدن ورديء لا يتناسب مع المعايير الأخلاقية.

بينما اعتبرت الكاتبة الصحفية فريدة الشوباشي، أنّ توفيق عكاشة “مالك القناة”، اختار وقتاً مريباً لانتقاد القوات المسلحة، وقد تجاوز كل المعايير الصحفية والإعلامية في نقده للشخصيات والرموز السياسية، فضلاً عن أنه مؤخراً بات يهاجم القوات المسلحة في ظرف سياسي دقيق تمر به البلاد.

وأضافت الشوباشي: “التغطية الإعلامية للقناة بوجه خاص تغطية تفتقر للمعايير المهنية، نظراً لتدنى لغة الحوار والسباب المستمر، مؤكدة على أن مصر كانت تحفل بأعلى الكفاءات الإعلامية التي علمت الوطن العربي، موضحة أن أعرق الدول تغلق القنوات المتجاوزة”.

فيما طالب الكاتب الصحفي صلاح عيسى، عضو المجلس الأعلى للصحافة، المتضررين من أقوال وأفعال مرتضى منصور، في برنامجه على قناة “الفراعين”، برفع قضايا عليه أمام القضاء بموجب أنه ارتكب جريمة في حقهم ، خاصة أن قانون العقوبات يضمن للمتضررين من أقوال مرتضى منصور حقهم، ويضمن لهم التعويض المدني.

علماً أنّ عيسى أعلن رفضه لغلق المنابر الإعلامية، لأن هذه عقوبة جماعية يحظرها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، فقد أشار إلى أن العقوبات يجب أن تكون شخصية، وعلى البرنامج المخطئ نفسه، بوقفه أيام محددة وتغريم مقدمه، مثل برنامج مرتضى منصور.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث