نائب أردني ربما يسقط حقه عن نائب آخر حاول قتله

نائب أردني ربما يسقط حقه عن نائب آخر حاول قتله

نائب أردني ربما يسقط حقه عن نائب آخر حاول قتله

عمان- رفض النائب الأردني قصي الدميسي التأكيد على اسقاط حقه الشخصي عن النائب طلال الشريف الذي أطلق عليه النار داخل مجلس النواب من سلاح إلي” كلاشينكوف”.

 

وقال “ربما أسقط حقي الشخصي عن النائب طلال الشريف”، مؤكدا أنه اتهم الشريف بمحاولة قتله في اثناء الإدلاء بإفادته امام المدعي العام.

 

في حال تم إسقاط الحق الشخصي في هذا النوع من الجرائم، يحاكم المتهم بموجب “الحق العام”.

 

وحول قرار مجلس النواب القاضي بتجميد عضويته في مجلس النواب لمدة عام، شدد الدميسي على أنه يحترم قرار المجلس، لكنه يعتبره ظالما وغير عادل، رافضاً تبيان نيته فيما إن كان ينوي الطعن بالقرار أمام القضاء.

 

وحول رفض عشيرته استقبال عشيرة الشريف لتهدئة الأمور، نفى الدميسي رفض استقبال عشيرة الشريف، لافتا إلى وجوب اتباع الخطوات العشائرية المتبعة في مثل هذه الحوادث، منوها إلى أن على عشيرة الشريف طلب عطوة اعتراف قبل طلب عطوة الصلح.

 

الهيئة المستقلة للإنتخاب من المقرر أن تتسلم بدورها خلال الاسبوع الحالي اشعارا من مجلس النواب لإجراء انتخابات نيابية في دائرة عمان الاولى لملء شاغر النائب طلال الشريف الذي تم فصله من المجلس على خلفية شروعه في محاولة قتل النائب الدميسي، وفي لواء الأغوار الجنوبية/ محافظة الكرك لملء شاغر النائب محمود الهويمل الذي توفي قبل فترة.

 

وبحسب مدير دائرة الاعلام والاتصال بالوكالة في الهيئة المستقلة للإنتخاب شرف الدين أبو رمان فإنه وفقا للمادة (88) من الدستور، على مجلس النواب أن يتقدم للهيئة رسميا خلال ثلاثين يوما من شغور أي مقعد نيابي لإجراء انتخابات تكميلية، متوقعا أن يتم اشعار الهيئة مرة واحدة لإجراء الإنتخابات لمعقدين شاغرين لديه خلال الأسبوع الحالي.

 

وبين أن الموعد النهائي لإشعار الهيئة بإجراء الإنتخابات لملء شاغر المرحوم محمود الهويمل ينتهي السبت المقبل 21 من الشهر الجاري، مشيرا إلى أنه لم يتم حتى الآن تحديد موعد لاستلام اشعار مجلس النواب، كما لم تحسم مسألة الطلب من الهيئة اجراء انتخابات للشاغرين أم كل مقعد على حدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث