الأزهر يتحدّى الإخوان بحملة للسيطرة على المساجد

الأزهر يتحدّى الإخوان بحملة للسيطرة على المساجد

الأزهر يتحدّى الإخوان بحملة للسيطرة على المساجد

القاهرة – (خاص) من عمرو علي

 

دخل مشايخ الأزهر في مصر في تحد جديد مع جماعة الإخوان المسلمين وأنصارهم، في محاولة منهم للسيطرة على المساجد التي تسيطر عليها الإخوان، حيث أعلنت “نقابة الأئمة والدعاة” عن إطلاق حملة كبرى يشارك فيها أكثر من عشرة آلاف إمام أزهري في أكثر من 18 محافظة لنشر الدين الوسطي، وإنقاذ المساجد من أيدي الإخوان.

 

وتحمل الحملة التي تنطلق السبت من الأزهر الشريف، شعار “إنّ المساجد لله”، مؤكدين على أنّ الحملة تأتي انطلاقاً من الدور الوطني والديني تجاه مصر.

 

وتأتي هذه الحملة بعد قرار وزير الأوقاف بمنع صلاة الجمعة داخل الزوايا وقصرها على المسجد الجامع، في محاولة قوية للسيطرة على جميع المساجد الموجودة في مصر، ومنع سيطرة الإخوان ومشايخ السلفية على عدد كبير منها.

 

وأكد عبد الغني الهندي، أحد منسقي الحملة، على أنهم سيقومون بتعليق أهداف حملتهم في الساحات والأماكن العامة، والتي تهدف إلى عودة الخطاب الدعوي والتربوي داخل المساجد والبعد عن خطاب التحزب والسباق السياسي ودعوة الرواد للمسجد بالمشاركة في حملة عمارة للمساجد خلال هذه الفترة التب ستكون فيها الحملة، وتنشيط دور الدعاة في مساجدهم، والحث على الخطاب الوسطي المعتدل الذي يبني الأوطان والبعد عن خطاب الكراهية والعنف، والحث على توضيح رسالة الإسلام في المسجد.

 

كما أكد على أن الحملة ستقوم بعمل زيارات في كل منطقة من العلماء للكنائس في هذه المناطق للتأكيد على وحدة النسيج الوطني بين أبناء شعبنا وأن الحفاظ على الكنيسة حفاظ على المسجد.

 

وعمل جلسات مصالحة اجتماعية في كل المناطق التي تكون فيها الحملة والتأكيد على قيم الحب فى الله والتآخي.

 

بالإضافة إلى حصر كل المساجد الأثرية والكبيرة، والتي تحتاج إلى ترميم ومخاطبة الجهات المسئولة من الأوقاف والآثار والبدء فى معاونتها على ذلك.

 

كما أكدت الحملة على أنها ستقوم بحث المواطنين على المشاركة الفاعلة بالعمل في بناء مصر الجديدة التي يحلم بها الجميع، وتذكير الجميع بأهمية وحدة الصف والأخطار التي تحدق بنا من كل جانب، ودعم الجيش والشرطة في القضاء على الجريمة وتحقيق أمن الوطن.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث