تركيا تستخدم الغاز المسيل للدموع مع تجدد الاحتجاجات

تركيا تستخدم الغاز المسيل للدموع مع تجدد الاحتجاجات

تركيا تستخدم الغاز المسيل للدموع مع تجدد الاحتجاجات

اسطنبول – استخدمت قوات الأمن التركية الغاز المسيل للدموع لفض الاعتصامات المناهضة للحكومة في العديد من المدن لليلة الثالثة على التوالي فيما تعهد رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان بالقضاء على ما وصفه بالجهود الرامية إلى “إثارة الشغب”.

 

واستمر الكر والفر بين قوات الامن المدعومة بالعربات المصفحة ومدافع المياه والشباب في شوارع كاديكوي في الجانب الاسيوي من اسطنبول حتى الساعات الاولى من الجمعة حتى تمكنت القوات من إزالة حواجز المعتصمين المؤقتة من القمامة والانقاض.

 

وكانت هناك احتجاجات مشابهة في انقرة فيما تحدثت تقارير على مواقع التواصل الاجتماعي عن اضطرابات في مدينتي انطاليا وانطاكية الساحليتين على البحر المتوسط لكن الاضطرابات لم تكن بنفس الدرجة التي كانت عليها أثناء أعمال الشغب التي استمرت لاسابيع وهزت تركيا في شهري يونيو حزيران ويوليو تموز.

 

واندلعات احتجاجات بشكل متقطع في تركيا هذا الصيف لكنها تجددت هذا الاسبوع بعد وفاة شاب -20 عاما- يدعى احمد آتاكان في اشتباكات مع الشرطة في انطاكية بالقرب من الحدود مع سوريا الثلاثاء.

 

وتوفي آتاكان بعد سقوطه من مبنى لكن التحقيقات مستمرة في ملابسات وفاته.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث