نفوق الأسماك في ميناء هونولولو بعد تسرّب دبس السكر

نفوق الأسماك في ميناء هونولولو بعد تسرب دبس السكر

نفوق الأسماك في ميناء هونولولو بعد تسرّب دبس السكر

هونولولو – وجّه مسؤولو الصحة تحذيرات إلى عشاق السباحة والتزلج والغطس في هاواي بالابتعاد عن المياه القريبة من ميناء هونولولو بعد أن أدّى تسرب 1400 طن من المولاس (دبس السكر) إلى هلاك مئات الاسماك وربما نجم ذلك عن اجتذاب أسماك القرش إلى المنطقة.

 

وقالت جانيس اوكوبو المتحدثة باسم إدارة الصحة إنّ أعداداً كبيرة من الأسماك نفقت ما دفع الادارة إلى تكثيف قوارب أطقم التطهير التي قامت بالتخلص من مئات الاسماك ومن المتوقع أن تتخلص من الالاف منها خلال الاسابيع القادمة.

 

وكان قد تم رصد كميات من هذه السوائل اللزجة إثر تسربها إلى ميناء هونولولو وبحيرة كيهي الاثنين الماضي بعد قطر سفينة كانت في طريقها لنقل شحنة من المولاس إلى الساحل الغربي الامريكي.

 

وقال روجر سميث وهو صاحب متجر لأدوات الغطس كان قد غاص في الماء الاربعاء الماضي لتقييم حجم الاضرار إنه لم ير مثل هذا المشهد خلال 37 عاماً قضاها في رياضة الغطس بعد أن اصطبغت المياه بلون بني من المولاس وغطت طبقة لزجة من هذه المادة قاع البحر.

 

وقالت إدارة الصحة في بيان إنه في الوقت الذي لا يمثل فيه المولاس خطراً مباشراً على البشر إلا أنه يلوث المياه ويتسبب في نفوق الاسماك وقد يؤدي إلى تزايد أعداد الانواع المفترسة من سمك القرش والكائنات البحرية الاخرى.

 

وقالت اوكوبو إنّ أطقم التطهير ترصد مستويات المولاس في المياه لتتوقع مدى انتشارها وأثر تسرّب 223 الف جالون من هذه المادة.

 

وأقّرت شركة ماتسون الملاحية في بيان أنّ سبب التسرب عطل في أنبوب شحن المولاس والذي تم إصلاحه مشيرة إلى أنّ المولاس وهو مادة من مشتقات السكر سيتلاشى من تلقاء نفسه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث