أوبزيرفر: مأساة حقول الشاي

أوبزيرفر: مأساة حقول الشاي

أوبزيرفر: مأساة حقول الشاي

ويروي التقرير كيف أن “فتيات في سن 14 عاما، مثل إيلاينا ينتزعن من مقاعد الدراسة ويقعن فريسة عصابات الاتجار بالأطفال من أجل استغلالهم جنسيا، وقد وجدت إيلاينا نفسها بين أيدي هذه العصابات لأن والداها يشتغلان في حقول الشاي ولا يقدران على إعالتها بسبب الأجور المتدنية”.

 

وتضيف الصحيفة “أن آلاف الفتيات يصطحبن من حقول الشاي إلى إقامات فاخرة في دلهي، وإلى مدن أخرى، ومنهن من وجدت طريقها إلى دول الخليج أو إلى أوروبا وبريطانيا تحديدا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث