عائلة الرئيس عرفات تهدد حمامي بملاحقته قضائيا

عائلة الرئيس عرفات تهدد حمامي بملاحقته قضائيا

عائلة الرئيس عرفات تهدد حمامي بملاحقته قضائيا

رام الله – (خاص) محمود الفروخ

وصف الدكتور “وليد خالد” القدوة المتحدث الرسمي باسم عائلة الشهيد الراحل ياسر عرفات ( ابو عمار) ابراهيم الحمامي بأنة مريض نفسياً، ويحتاج لعلاج من الاضطرابات النفسية التي يعاني منها، كما أنه يعمل لحساب أجندات أجنبية لا تخدم الشعب الفلسطيني وأهدافه الوطنية.

 

وأوضح القدوة في بيان له اليوم وصل مراسل إرم نيوز في رام الله نسخة منه، أنه من المؤسف أن يتطاول الأقزام على عمالقة الشعب الفلسطيني، فالرئيس عرفات شخصية عالمية معروفة لدي كل الامم والشعوب على سطح الكرة الأرضية، وهو قائد أطول ثورة في التاريخ المعاصر (الثورة الفلسطينية)، كما أنة حول القضية الفلسطينية من قضية لاجئين إلى قضية سياسية.

 

وأضاف: سيشهد التاريخ للرئيس عرفات بأنة لم يتنازل ولم يساوم ولم يفرط بالثوابت الوطنية الفلسطينية خاصة عندما قال بشكل واضح وصريح للرئيس الامريكي بيل كلينتون في البيت الابيض: ” لا للتنازل عن القدس والمسجد الأقصى”، فدفع حياته ثمن هذا الموقف التاريخي بالحصار في المقاطعة برام الله لمدة ثلاث سنين ثم قتل بالسم.

 

وقال إن الرئيس عرفات لا يحتاج إلى شهادة حسن سير وسلوك أو شهادة تقدير من أشخاص ليس لهم انتماء لفلسطين وشعب فلسطين فتاريخه المشرف يشهد له بأنة من أعظم الزعماء في العالم العربي والإسلامي.

 

وتساءل القدوة ماذا قدم المدعو ابراهيم حمامي للشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية، هذا الرجل خارج التاريخ والجغرافيا والمعاناة والآلام التي يعيشها الشعب الفلسطيني، إنه رجل يعيش خارج إطار منظومة القيم والمبادئ الفلسطينية، وليس له تاريخ مشرف، ولا يحظى بأدنى احترام أو تقدير في الشارع الفلسطيني كما انه خارج عن الصف الوطنى الفلسطيني، ومن العيب والعار عليه أن يتطاول على الرئيس عرفات ويصفه بالخائن.

 

وأشار القدوة إلى أن المدعو حمامي اذا لم يعتذر خلال اسبوع للشعب الفلسطيني عن الاهانات التى وجهها للرئيس عرفات سيتم ملاحقته قضائياً امام المحاكم البريطانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث