إرم تنفرد بنشر صور ملونة لرائدات السينما المصرية

إرم تنفرد بنشر صور ملونة لرائدات السينما المصرية

إرم تنفرد بنشر صور ملونة لرائدات السينما المصرية

 

إرم ــ (خاص ) من أحمد السماحي

 

كان خروج المرأة المصرية إلى الشارع فى تظاهرات ثورة 1919 هو الخطوة الأولى على طريق طويل من النضال والمعارك الشرسة التى خاضتها المرأة للطلوع من أسر المحرمات والممنوعات.

 

وكان من أكبر العقبات فى سبيل قيام مهنة التمثيل العربي، أن بعض المتزمتين بالغوا فى محاربتها، إلى درجة إعتبارها “حضا على الرذيلة والفساد” وخروجا على الدين، وعلى هذا كانت تسند أدوار السيدات إلى شبان صغار السن، إلى أن درب الرائد يعقوب صنوع بعض الفتيات على التمثيل، وأظهرهن فى فرقته.

 

ومنذ ذلك الوقت بدأت السيدة تمثل دورها، وكان معظم الممثلات اللائي ظهرن حتى عام 1915 يهوديات أو مسيحيات من الشام، لا ينافسهن فى ذلك أية مصرية على الأطلاق، ومن أبرز هؤلاء النجمات اليهوديات “صالحة قاصين، مريم سماط، إستير شطاح، إبريز ستاتي، ميليا ديان، فيكتور موسى”.

 

وفى سنة 1915 تعلن الفنان عزيز عيد عن ظهور أول ممثلة مصرية، فظهرت علامات التعجب والإستفهام على وجوه الجميع، وتساءلوا من تكون هذه الممثلة؟

 

حيث جاء الإعلان خاليا من أي إسم، وبعد بضعة أيام ظهرت الإعلانات وبها إسم منيرة المهدية كأول ممثلة ومطربة مصرية مسلمة.

 

وبعد منيرة المهدية توالت رائدات السينما المصرية اللاتي كان لهن أثرا كبيرا فى نهضتها، ونافسن الرجال فى صناعة السينما، سواء كمنتجات أو ممثلات أو مخرجات من هؤلاء “عزيزة أمير” التى قامت بالإنتاج والتمثيل والتأليف، وكذلك آسيا داغر، وماري كويني،وبديعة مصابني، وأمينة محمد، وفاطمة رشدي، وبهيجة حافظ، وتحية كاريوكا، وليلى مراد، ومديحة يسري، وراقية إبراهيم، وصباح.

 

وتوالت الرائدات، فشهدت فترة الخمسينات رائدات مثل “فاتن حمامه، وماجدة، ونور الهدى، وسامية جمال، وهند رستم، وفى فترة الستينات تألقت سعاد حسني، ونادية لطفي”.

 

إرم تنفرد بنشر مجموعة من صور رائدات السينما المصرية ، بعد أن تدخل مارشيلو كاروتزيني” Marcello Carrozzini” الرسام الإيطالي الذي زاد على تلك الصور لمساته الخاصة بأسلوب يتبع تقنية” Digital Art ” من وحي مشوارهم وأعمالهم التى تميزو بها.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث