مستوطنون يقتحمون قبر يوسف والجيش يشن حملة إعتقالات

مستوطنون يقتحمون قبر يوسف والجيش يشن حملة إعتقالات

مستوطنون يقتحمون قبر يوسف والجيش يشن حملة إعتقالات

 

إرم – خاص

إقتحم مئات المستوطنين فجر الخميس، “قبر يوسف” شرق مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، بحماية جنود الإحتلال، لأداء الطقوس الدينية داخل المكان.

 

وذكر شهود عيان بأن عدداً من حافلات المستوطنين إقتحمت “القبر” حيث أقام المستوطنون الطقوس التلموديه التي إستمرت لساعات الفجر الأولى في المكان.

 

واندلعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين والمستوطنين وجنود الإحتلال، الذين القوا القنابل الصوتية والغازية تجاه منازل الفلسطينيين، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بحالات اختناق.

 

ويعتبر “قبر يوسف” بؤرة توتر وإحتكاك مستمر منذ الإحتلال الإسرائيلي لنابلس عام 67، حيث كان “مقام يوسف” مسجداً، ويؤكد الفلسطينيون أنه يضم قبر شيخ صالح من بلدة بلاطة البلد شرقي مدينة نابلس إسمه يوسف دويكات.

 

ويرى الفلسطينيون أن المزاعم الإسرائيلية بأن المقام يضم قبر النبي يوسف بن يعقوب، إدعاء باطل وفيه تزييف للحقائق؛ لأن النبي يوسف عليه السلام توفي في مصر وقبره موجود هناك، وما هذا الإدعاء سوى محاولة للسيطرة على الموقع وما يجاوره بذرائع دينية.

 

ويشهد “قبر يوسف” إقتحامات متكررة أسبوعيا من قبل المستوطنين، الذين يقيمون فيه صلوات تلمودية تبدأ مع ساعات المساء المتأخرة حتى ساعات الصباح.

 

وفي سياق آخر، شنت قوات الإحتلال فجر الخميس حملة إعتقالات في مدن الضفة الغربية، حيث إعتقلت أربعة فلسطينيين خلال مداهمتها مدينة نابلس ومخيمي بلاطة وعسكر في المدينة.

 

كما إعتقلت قوات الإحتلال 3 فلسطينيين من قرى محافظة جنين شمال الضفة الغربية، واستولت على خمسة جرارات زراعية لمزارعين ، إضافة إلى 3 شبان من مخيمي العروب والفوار بمحافظة الخليل جنوب الضفة الغربية.

 

وكانت قوات الإحتلال الإسرائيلي، اعتقلت مساء أمس الأربعاء، 3 طلبة في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس، على حاجز “حواره” العسكري جنوب نابلس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث