يو أس آيه توداي: مبادرة روسيا ليست جديدة بل عمرها سنة

يو أس آيه توداي: مبادرة روسيا ليست جديدة بل عمرها سنة

يو أس آيه توداي: مبادرة روسيا ليست جديدة بل عمرها سنة

واشنطن – تناقش صحيفة يو أس آيه توداي الأميركية الاقتراح الروسي وتقول “إن فكرة خطة لتأمين الأسلحة الكيميائية في سوريا يعود تاريخها لأكثر من سنة، عندما ناقش الرئيس أوباما والرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأمر على هامش قمة اقتصادية في لوس كابوس، في المكسيك”.

 

وأضافت الصحيفة “في ذلك الوقت، ظل الرئيسان بعيدين عن بعضها البعض في وجهات النظر بشأن الصراع السوري، وخلال محادثاتهما في لوس كابوس، اشتكى أوباما بأن روسيا تبيع الاسلحة لسوريا لإدامة الصراع الدموي، في حين قال بوتين إن المبيعات كانت جزءا من علاقة طويلة الأمد مع نظام بشار الأسد، وفقاً لمسؤول كبير في الإدارة”.

 

لكن الزعيمين عثرا على أرضية مشتركة بشأن ضرورة تأمين مخزون الأسلحة الكيميائية في سوريا، على الرغم من عدم التوصل إلى اتفاق.

 

وقال أوباما في مقابلة مع فوكس نيوز بثت الاثنين، “أنا اقترحت ضرورة قيام الولايات المتحدة وروسيا بالعمل معا للتعامل مع هذه المشكلة بالذات.. هذا لن يحل الصراع السوري كله ولكن اذا استطعنا حل مسألة الأسلحة الكيميائية، فإنه ذلك قد يضع الأساس لمزيد من المناقشات حول كيف تحقيق تسوية سياسية من داخل سوريا”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث