صباحي وعبد الناصر يسعون لدعم مطالب الشعب السوري

صباحي وعبد الناصر يسعون لدعم مطالب الشعب السوري

صباحي وعبد الناصر يسعون لدعم مطالب الشعب السوري

 

القاهرة- (خاص) من عمرو علي

التقى التيار الشعبي المصري بقيادة زعيمه حمدين صباحي، وعبد الحكيم عبد الناصر نجل الرئيس المصري الراحل جمال عبد الناصر، مع قيادات “هيئة التنسيق الوطنية للتغيير الديمقراطي فى سوريا” ، وذلك على هامش مشاركة الوفد السوري في مؤتمر دعم الشعب السوري، الذي نظمه اتحاد المحامين العرب بالقاهرة، على مدار اليومين الماضيين.

 

وشارك في جلسته الافتتاحية عدد من القيادات الوطنية والقومية، ومن بينهم حمدين صباحي مؤسس التيار الشعبي الذي ألقى كلمة في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، والمهندس عبد الحكيم عبد الناصر والدكتور عبد الحليم قنديل و محمد منيب والمهندس محمد الاشقر.

 

كما حضر عن “هيئة التنسيق الوطنية السورية”، كل من حسن عبد العظيم المنسق العام للهيئة، وهيثم المناع نائب المنسق العام، ورجاء الناصر أمين سر الهيئة، و رياض درارعضو المكتب التنفيذي، ومحمد حجازي رئيس فرع الوطن العربي.

 

و استعرض قيادات التيار الشعبي، مع هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في سوريا كافة الحلول المحتملة للخروج من الأزمة، وتم خلال اللقاء أيضا، استعراض المشهد العربي و الإقليمي والدولي الراهن، وتطورات الثورة العربية في الساحات المختلفة، والمخاطر المحدقة بالأمة وأقطارها.

 

واتفق صباحي مع الوفد السوري على رفض العدوان الأمريكي على سوريا، وأطراف الحرب الدائرة بالوكالة وتنظيم عدد من التحركات الشعبية في أرجاء الوطن العربي دعما لصمود الشعب السوري، ودعم مطالب الشعب السورى في التغيير الوطني الديمقراطي، وإقامة الدولة المدنية الديمقراطية، وحفظ وحدة سوريا أرضاً وشعبا.

 

أكد حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي المصري، خلال الاجتماع على الاتفاق التام من جانبهم مع رؤية هيئة التنسيق الوطنية للأوضاع الراهنة في سوريا، ودعمه لحل سياسي يوقف العنف الدموي المدمر.

 

كما يحقق أيضا آمال وطموحات المواطنين، و الاتفاق على استمرار التنسيق والحوار وتوسيعه ليشمل أوسع طيف وطنى ديمقراطي عربي حاضن للثورة العربية، وبناء حركات شعبية قادرة على المساهمة في صنع مستقبل يحفظ استقلال الأمة.

 

ويسعى لتحقيق وحدتها ونهضتها وبما يحقق أشواق الناس إلى الحرية والكرامة والعدالة الإجتماعية ونموها الإقتصادي وبلورة هويتها القومية والحضارية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث