التجاوب السوري للمبادرة الروسية يريح الإنقاذ الوطني

التجاوب السوري للمبادرة الروسية يريح الإنقاذ الوطني

التجاوب السوري للمبادرة الروسية يريح الإنقاذ الوطني

القاهرة- (خاص) من عمرو علي 

رحبت “جبهة الانقاذ الوطني”، التي تضم أغلب الأحزاب المدنية في مصر بقبول الحكومة السورية للمبادرة الروسية، وموافقتها على وضع ترسانتها الكيماوية تحت الإشراف الدولي، وتجنيب سوريا ويلات الحروب، وتشريد الملايين وسفك مزيد من الدماء والحفاظ علي الأراضي العربية من أي تدخلات أجنبية. 

 

وأكدت الجبهة على أنه بعد هذا الترحيب الدولي الكبير بالمبادرة الروسية، وقبول الحكومه السورية لها فإن “الإنقاذ” ترى أنه لم يعد هناك أي مبرر لمجرد التفكير أو الحديث عن التدخل العسكري، واعتبار أي تدخل في هذه الفترة العصيبة من عمر الشعوب العربية هو تهديد واضح للأمن القومي العربي والمصري معا. 

 

وأشارت الجبهة الي أن هذه المرحلة تستوجب التدخلات والمبادرات والحلول الدبلوماسية حفاظا علي الدولة السورية ووحدة الأرض العربية.

 

وأكد أحمد بهاء الدين شعبان المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير، و القيادي بجبهة الانقاذ الوطني، في تصريحات خاصة لـ (ارم) على رفض الجبهة لأي اعتداء علي دولة سوريا مؤكدا على أن أي عدوان علي سوريا هو عدوان على مصر مشيرا إلى وجود مؤامرة خارجية لإسقاط الجيش السوري، مثلما سقط الجيش العراقي من قبل في 9 أبريل 2003.

 

وأضاف شعبان: “نحن نسعى لدعم كل الجهود لوقف الحرب و الاعتداءات على سوريا، مؤكدا على أن إعلان أمريكا المحتمل عن ضرب سوريا ليس له علاقة بالحدث عن استخدام كيماوي، في ظل عدم وجود أدلة على ذلك، وأن هناك نية حقيقية لضرب سوريا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث