نقل محاكمات الإخوان إلى أكاديمة الشرطة أسوة بمبارك

نقل محاكمات الإخوان إلى أكاديمة الشرطة أسوة بمبارك

نقل محاكمات الإخوان إلى أكاديمة الشرطة أسوة بمبارك

 

القاهرة- (خاص) من محمد عبد الحميد

أكد مصدر قضائي في وزارة العدل المصرية، أن قراراً سيصدر قريبا بنقل جميع الدوائر القضائية بالمحاكم المصرية الخاصة بمحاكمات قيادات جماعة الإخوان المسلمين إلى مقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس، أسوة بما يتم مع رموز نظام الرئيس المتنحي محمد حسني مبارك وذلك لدواعي أمنية.

 

لافتا إلى أن هناك مشاورات تمت مع وزارة الداخلية في أعقاب غياب عدد من قيادات الإخوان مثل محمد بديع وخيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي عن الجلسات الأولى لمحاكماتهم، أمام محكمتي شمال وجنوب القاهرة في جرائم تتعلق بالتحريض على القتل والفوضي وتعذيب ضابط شرطة.

 

الأمر الذي دفع بهيئة المحكمة في كل جلسة إلى إصدار قرار بالتأجيل مع التأكيد على وزارة الداخلية بضرورة حضور المتهمين في الجلسة المقبلة، وهو ما تم بحثه تفاديا لحدوث أزمة قانونية حال تكرار ذلك في الجلسات المقبلة. 

 

وأكد المصدر القضائي، أن اللواء محمد إبراهيم وزير الداخلية، أوضح في المشاورات التي تمت مع وزارة العدل أنه من الأفضل نقل مقر دوائر محاكمات القيادات البارزة في جماعة الإخوان من القاهرة والجيزة إلى مقر أكاديمية الشرطة بالتجمع الخامس.

 

باعتبار أن ذلك القرار يسهل من إمكانية قوات الأمن في تأمين إحضار و ترحيل المتهمين من السجون إلى المحكمة والعكس، لافتاً إلى أهمية التنسيق في المواعيد بين الدوائر التي تنظر قضايا المتهمين المنتمين لنظام مبارك و لجماعة الإخوان لتجنب وجودهم في مكان واحد، لتفادى وقوع مصادمات بين أنصارهم.

 

وكذلك تسهيل عمل وحضور كافة ذوي الشأن وممثلي الصحافة ووسائل الإعلام لوقائع المحاكمة.

 

يذكر أن محكمة جنايات شمال القاهرة كانت قررت تأجيل نظر قضية محاكمة القياديين الإخوانيين محمد البلتاجي وصفوت حجازي، لاتهامها باختطاف وتعذيب ضابط وأمين شرطة داخل مقر اعتصام رابعة العدوية إلى جلسة ‏5‏ أكتوبر تشرين الأول المقبل، لغياب المتهمين لظروف أمنية‏.‏

 

وهو نفس القرار الذي سبق وأصدرته محكمة جنوب القاهرة في أولى جلسات محاكمة 6 من قادة جماعة الإخوان المسلمين، وهم (محمد بديع المرشد العام لتنظيم “الإخوان”، ونائبيه محمد خيرت الشاطر ومحمد رشاد بيومي، بالإضافة إلى مصطفى عبد العظيم البشلاوي، ومحمد عبد العظيم البشلاوي، وعاطف عبد الجليل السمري)، في قضية مقتل المتظاهرين المناهضين لتنظيم “الإخوان” أمام مقر مكتب الإرشاد، بسبب غياب المتهمين لظروف أمنية ، فقررت التأجيل لجلسة 29 أكتوبر تشرين الأول المقبل.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث