متظاهرون غزيون يحتجون ضد توجيه ضربة أميركية لسوريا

متظاهرون غزيون يحتجون ضد توجيه ضربة أميركية لسوريا

متظاهرون غزيون يحتجون ضد توجيه ضربة أميركية لسوريا

غزة- احتشد بضع مئات من سكان غزة، الثلاثاء، احتجاجا على توجيه ضربة عسكرية محتملة لسوريا.

 

واحتج أعضاء الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وهي إحدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية على توجيه ضربة لسوريا في الوقت الذي يمضي فيه الرئيس باراك أوباما قدما في اقناع الكونغرس بمساندة عمل عسكري على الرغم من انفراجة تلوح في الأفق لحل الأزمة مع سوريا.

 

وخرج المئات يعبرون عن تضامنهم مع الشعب السوري ويلوحون بأعلام ولافتات كتب عليها “العدوان على سوريا انتهاك للقانون الدولي” و”لا للعدوان الأميركي على سوريا” و”الاعتداء على سوريا هو استهداف للمقاومة” مشيرين إلى المجموعات التي تقاتل الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

 

وقال القيادي بالجبهة الشعبية لتحرير فلسطين كايد الغول،إن هذا الحشد للتضامن مع الدولة والشعب والثورة السورية يؤكد المشاركون فيه أن الأهداف المحتملة للضربة الأميركية تخدم مصالح إسرائيل والولايات المتحدة.

ونظمت احتجاجات مماثلة في الضفة الغربية وغزة في الأسابيع القليلة الماضية.

 

وقال أوباما، يوم الإثنين، إنه يرى انفراجة في الأزمة مع سوريا بعد أن اقترحت روسيا أن تسلم حليفتها دمشق أسلحة الدمار الكيماوية ما قد يجنبها عملا عسكريا أميركيا.

 

وحث على ضرورة معاقبة الرئيس السوري بشار الأسد لما تقول واشنطن أنه هجوم بغاز سام على مناطق يسيطر عليها المعارضون قتل أكثر من 1400 شخص يوم 21 آب/ أغسطس.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث