مبادرة ادخاري تحظى باهتمام نيابة دبي

مبادرة ادخاري تحظى باهتمام نيابة دبي

مبادرة ادخاري تحظى باهتمام نيابة دبي

إرم (خاص)

حظيت مبادرة “ادخاري” التي أطلقتها دائرة الموارد البشرية لحكومة دبي بالتعاون مع شركة الصكوك الوطنية في يناير الماضي باهتمام واسع في النيابة العامة بدبي التي عقدت عدد من المحاضرات التوضيحية لبيان مزايا وفوائد المبادرة لموظفيها بصفتها برنامج ادخار متوافق مع الشريعة الإسلامية وخاص بموظفي حكومة.

وقال المستشار يوسف حسن المطوع المحامي العام الأول إن النيابة العامة بدبي تولي أهمية كبيرة لمواردها البشرية ويمتد هذا الاهتمام ليشمل كافة النواحي التي من شأنها تعزيز شعور موظفي النيابة بالاطمئنان والثقة حيال واقعهم ومستقبلهم بما في ذلك الجانب المالي مشيراً إلى الدور المحوري الذي يعكسه الشعور بالأمان في الأداء المهني وتوثيق انتمائها الوظيفي.

ويأتي تبني النيابة لمبادرة “ادخاري” ترجمةً لذلك الاهتمام بما يسهم في تطوير رأس المال البشري لديها وتمكينه، وذلك عبر توفير الظروف المواتية للموظف للادخار المنتظم الذي من شأنه أن يسهم في ضمان مستقبل أكثر سلامة واستقراراً، عبر الحد من المشكلات المالية التي قد تطاله وأسرته”.

وأكد المطوع أن السلوك الادخاري الذي تحرص المبادرة على تنميته وتعزيزه؛ يتعدى الجانب المالي في حياة الموظف إلى جوانب قيمية وسلوكية أبعد، إذ تجعل هذه المبادرة المرء أكثر انخراطاً في التخطيط لمستقبله ومستقبل أسرته، وأكثر مسؤولية وإيجابية في التعامل مع الاستحقاقات المستقبلية. 

وأضاف المطوع بأن السَّبْق الذي حققته النيابة في تبنّي هذه المبادرة وتفعيلها والترويج لها إنما يصب في نهاية المطاف في خانة التميز المؤسسي والحكومي الذي تسعى إليه النيابة باستمرار، مؤكداً بأن هذا الاهتمام إنما هو امتداد لسياسات حكومة دبي واستراتيجيتها حيال مواردها البشرية، بما يضمن تحقيق شروط السبق في ميادين التميز الحكومي، وتطوير الخدمات المقدمة، نظراً لما للعنصر البشري من أهمية حاسمة في إنجاز ذلك التميز.

وفي تصريحات لأمل محمد بن عدي المدير العام لدائرة الموارد البشرية لحكومة دبي أشادت بالروح الإيجابية التي تعامل بها المعنيون في النيابة العامة بدبي مع مبادرة ادخاري، والتي تمثلت في مشاركة فورية للنيابة العامة في مبادرة ادخاري كأول جهة حكومية سارعت لدعم هذه المبادرة، وأشارت بن عدي إلى أن دائر ة الموارد البشرية لحكومة دبي آلت على نفسها إطلاق هذه المبادرة بالاشتراك مع شركة الصكوك الوطنية إيماناً منها بضرورة تعزيز ثقافة الادخار وتعزيز الوعي الادخاري لدى الموظفين مؤكدة على الدور الكبير والمؤثر للادخار في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية. 

وأشارت بن عدي إلى أن مبادرة ادخاري تتعدى أهدافها دفع عجلة التنمية الاقتصادية إلى قيادة تحول سلوكي نوعي وسط الموظفين يساعدهم على الموازنة بين الإنفاق ودخولهم الفردية وتحسين قدرتهم على التخطيط السليم لمستقبلهم ومستقبل أفراد أسرهم وتعزيز قدرتهم على الإدراك الواعي بالمتغيرات والتحولات المستقبلية ومواجهة الأزمات وتحقيق أهدافهم وطموحاتهم الشخصية، فضلاً عن المساهمة في تطوير شبكات الأمان الاجتماعي.

وفي السياق ذاته قال محمد قاسم العلي الرئيس التنفيذي لشركة الصكوك الوطنية إن للمؤسسات الحكومية والخاصة اليوم دور رئيسي في تنظيم حياة الأفراد ودفعهم إلى اتباع أنماط حياة سليمة، حيث لم تعد إدارات الموارد البشرية في هذه المؤسسات معنية بتوظيف المؤهلين أو إدارة الرواتب وحسب؛ بل تعدت هذه الأدوار لتصبح اليوم مسؤولة عن كافة احتياجات الموظف من الصحة والتعليم والسفر وكافة الوثائق الرسمية وغير الرسمية، وتكمن غايتنا من خلال مبادرة ادخاري في أن نقدم لموظفي الحكومة فرصة مثالية لتنظيم الشؤون المالية لأسرهم، مما سينعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي للدولة”.

ويحظى الموظفون ضمن مبادرة “ادخاري” بعوائد مجزية تتجاوز 5% من قيمة مدخراتهم، كما تتاح لهم فرصة الفوز بجوائز تشجيعية عبر السحوبات الدورية، إضافة إلى سحب المليون درهم الشهري، وتقدم المبادرة أيضاً للموظفين خصماً بنسبة 10% على برامج تغطية الأسرة التكافلي، إضافة إلى حصولهم على استشارات مجانية في ما يتعلق بشؤون إدارة الدخل والتخطيط المالي، فضلاً عن الفرص المضاعفة للفوز في كافة السحوبات الدورية التي تجريها الشركة. 

جدير بالذكر أن مبادرة “ادخاري” توفر خدمة الاستقطاع من الراتب للموظفين العاملين في حكومة دبي والراغبين في توفير جزء من دخلهم بشكل شهري، وذلك كجزء من خطط الادخار والحماية التكافلية المقدمة من شركة الصكوك الوطنية التي توفر برامج ادخارية متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث