فنزويلا تعيد سفيرها إلى القاهرة إكراما لعبد الناصر

فنزويلا تعيد سفيرها إلى القاهرة إكراما لعبد الناصر

فنزويلا تعيد سفيرها إلى القاهرة إكراما لعبد الناصر

 

القاهرة – (خاص) من محمد عبد الحميد

مازال الرئيس  الراحل جمال عبد الناصر حريصا على سمعة بلاده ويلعب دورا رمزيا في الأوضاع المصرية، فحكومة فنزويلا التي  قامت بسحب سفيرها من القاهرة في أعقاب  ثورة 30 يونيو، قررت إعادته في الوقت الذي تصادف فيه ذكرى رحيل الزعيم المصري في 28 سبتمبر/أيلول.

 

وأعربت فنزويلا عن تقديرها للجهود التي بذلها نجل عبد الناصر الأصغر المهندس عبد الحكيم عبد الناصر، ةسعيه للتواصل مع الحكومة الفنزولية وتصحيح الصورة عن حقيقة ما جرى في 30 يونيو بوصفها ثورة شعبية.  

 

وأوضح عبد الناصر لـ “إرم” أنه تلقى رسالة شكر من سفير فنزويلا بالقاهرة عقب عودته لممارسة مهام عملة  بمصر، مشيرا الى ان الرسالة تضمنت احتفاء بذكرى والده الراحل جمال عبد الناصر ودوره المشرف فى فترة الخمسينات والستينات في دعم  حركات التحرر والقوى الوطنية في قارة أمريكا الجنوبية.

 

وبين عبد الحكيم عبد الناصر إن فنزويلا دولة هامة في قارة  أمريكا الجنوبية، وتعد وبقية دول تلك القارة من أكبر الداعمين للقضايا المصرية والعربية، لافتا إلى أن عودة  علاقاتها بمصر تعد خطوة هامة في  تعريف العالم بثورة 30 يونيو التي قام بها الشعب المصري.

 

يذكر أن حكومة فنزويلا كانت احتفلت في يونيو/ حزيران الماضي بتشييد تمثال نصفي للرئيس عبد الناصر في العاصمة كاراكاس، وذلك كنوع من التكريم للزعيم الراحل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث