حفل مختلط في السعودية يثير حفيظة الحاضرين

حفل مختلط في السعودية يثير حفيظة الحاضرين

حفل مختلط في السعودية يثير حفيظة الحاضرين

الرياض – أثار حفل مختلط لموظفات وموظفين في المملكة العربية السعودية حفيظة بعض الحاضرين والمسؤولين الذين خرجوا احتجاجاً على مظاهر الإختلاط وتبادل الورود بين الموظفات والموظفين وجلوسهم معاً جنباً إلى جنب لإلتقاط صور تذكارية.

 

وأقامت إدارة التأهيل الطبي بصحة منطقة جازان (جنوب السعودية على الحدود اليمنية)، ممثلة بقسم العلاج الطبيعي بمستشفى جازان العام، احتفالاً بمناسبة اليوم العالمي للعلاج الطبيعي.

 

وغادر عدد كبير من الحاضرين مقر الاحتفال مستائين احتجاجاً على ما وصفوه بالإختلاط.

 

وسربت مواقع إلكترونية صوراً تذكارية تجمع الموظفات والموظفين يقفون جنباً إلى جنب ويتبادلون الورود، دون فصل بين الجنسين أو تخصيص أماكن للنساء، ما أثار جدلاً واسعاً على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية.

 

ويسود في المجتمع السعودي المحافظ تشدداً دينياً واجتماعياً يمنع الاختلاط بين الجنسين إن كان ذلك في الجامعات أو أماكن العمل بشكل عام ويضعه في خانة المحظورات، رغم الاستثناءات النادرة.

 

وكانت هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر منعت في إبريل/نيسان 2012 الاختلاط في المستشفيات السعودية وطالبت النساء بعدم التبرج. وتلقى عدد من مستشفيات المملكة خطابات من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر تفيد بمنع الاختلاط داخل المستشفيات وفي المراكز الصحية ومطالبة النساء بعدم التبرج وتجنب ارتداء الملابس غير اللائقة بالعمل.

 

يذكر أن أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في السعودية يقومون بتطبيق القواعد الإسلامية المحافظة إلى حد كبير في البلاد والمتعلقة بقضايا من قبيل اللباس والمبادئ الأخلاقية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث