الفطيم الإماراتية تسعى للاستحواذ على سي.ام.سي هولدنجز

الفطيم الإماراتية تسعى للاستحواذ على سي.ام.سي هولدنجز

الفطيم الإماراتية تسعى للاستحواذ على سي.ام.سي هولدنجز

 دبي- قالت مجموعة الفطيم ومقرها دبي، الإثنين، إنها ستقدم عرضا قيمته 86 مليون دولار للاستحواذ بالكامل على شركة سي.ام.سي هولدنجز لتجارة السيارات المدرجة في بورصة نيروبي في أول استثمار لها في افريقيا جنوبي الصحراء.

 

وقالت المجموعة في بيان إنها ستعرض 13 شلنا (0.15 دولار) للسهم وإن 50.6 % من المساهمين الحاليين تعهدوا بقبول عرض الاستحواذ.وتعزز شركات خليجية استثماراتها في افريقيا وتغريها الموارد غير المستغلة في القارة في تحول عن أسواقها المفضلة مثل الولايات المتحدة وأوروبا.

 

وذكرت المجموعة التي تعمل من خلال 100 شركة في 20 سوقا إن العرض يمثل أحد أكبر التدفقات الاستثمارية الأجنبية في الاقتصاد الكيني العام الجاري ويظهر تنامي إغراء الشركات الأفريقية للشركات الساعية للتوسع في المنطقة.

 

وتعمل سي.ام.سي في تجارة السيارات في كينيا و تنزانيا وأوغندا وهي الوكيل الوحيد لسيارات فورد. ولم يجر تداول سهم الشركة في البورصة منذ أيلول/ سبتمبر 2011 حين علقت هيئة أسواق المال الكينية السهم بسبب خلافات داخل مجلس الإدارة.

 

وقالت مجموعة الفطيم إن عرض الاستحواذ سيساعد سي.ام.سي على زيادة عدد العلامات التجارية التي تتعامل معها.

 

 وقال مدير التنمية المؤسسية في المجموعة مروان شحادة “إن العرض خطوة أولى للشركة في مسعاها للتوسع في أفريقيا”.وتعمل الفطيم وهي شركة عائلية في عدة مجالات من بينها التجزئة والعقارات والضيافة والهندسة ولديها خبرة في تجارة السيارات وهي وكيل لسيارات تويوتا ولكسز في دبي.

 

وذكر البيان أن المجموعة المالية هيرميس تقدم الاستشارات للفطيم بشأن الصفقة.وأعلنت سي.ام.سي أن الأرباح قبل حساب الضرائب انحفضت 59% في النصف الأول وعزت ذلك لضعف الطلب في الفترة السابقة على انتخابات الرئاسة في كينيا وهي الأولى منذ اقتراع عام 2007 الذي أثار جدلا وأعقبته أعمال عنف واسعة النطاق.

 

وقال محللون إن إيرادات الشركة في السنة المالية الحالية ستتأثر بفقدها حق التوزيع الحصري لسيارات لاندروفر في شباط/ فبراير. 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث