سيناء تشهد أكبر عملية تطهير للبؤر الإجرامية

المتحدث العسكري: سيناء تشهد أكبر عملية تطهير للبؤر الإجرامية

سيناء تشهد أكبر عملية تطهير للبؤر الإجرامية

القاهرة – (خاص) محمد عبد الحميد

أكد العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، المتحدث العسكري للقوات المسلحة المصرية، أن المجموعات القتالية التابعة للقوات المسلحة والأمن المركزي، في شمال سيناء، مدعومة بغطاء جوي مكثف من الهليكوبتر المسلح، تواصل تنفيذ أكبر عملياتها المسلحة، لمهاجمة الأوكار والبؤر الإرهابية في أكبر عملية تطهير  والقبض على العناصر التكفيرية المسلحة والخارجين عن القانون بقرى “التومة والظهير والجورة والزوارعة والفتات وجريعة والمقضبة” التابعة لمحافظة شمال سيناء.

 

وأضاف علي عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أن عناصر إنفاذ القانون من القوات المسلحة والشرطة داهموا ودمروا “118” بؤرة تتمركز بها العناصر الإرهابية المسلحة، مع تدمير 3 مخازن للأسلحة تضم كميات من الأسلحة والذخائر والأحزمة الناسفة والعبوات الشديدة الانفجار، كما تم تدمير 33 عربة مجهزة بأسلحة ثقيلة ومتوسطة استخدمتها هذه العناصر فى مهاجمة الكمائن والنقاط الأمنية للجيش والشرطة فى سيناء.

 

وأشار المتحدث إلى أن المداهمات أسفرت عن قتل 9 من العناصر الإرهابية الخطرة، بعد تبادل لإطلاق النار مع القوات، وضبط 9 آخرين جار عرضهم على الأجهزة الأمنية المختصة لمباشرة التحقيق معهم، فيما قامت القوات بفرض طوق أمني حول تلك القرى لمنع هروب العناصر الإرهابية.

 

كما تمكنت القوات من ضبط 4 مدافع و27 قذيفة هاون، وصاروخ مضاد للطائرات، و5 مقذوف RPG، و4 قنابل يدوية، وبندقيتين آليتين، ورشاش، ومئات الطلقات الخاصة بالبنادق الآلية والقناصة خلال عمليات التفتيش.

 

فضلاً عن ضبط 4 عبوات ناسفة شديدة الانفجار، وحزامين ناسفين، و61 مفجراً كهربائياً، ومجموعة من دوائر للنسف والتفجير بالزمن والضغط، وشرائح للتفجير عن بعد وأجهزة اتصالات وأجهزة حواسب بها معلومات عن النقاط الهامة والأماكن الحيوية بسيناء.

 

وأوضح المتحدث العسكري أن ذلك يأتي ذلك فى إطار عملية أمنية موسعة، تستمر عدة أيام، تشارك فيها القوات المسلحة بالتعاون والتنسيق مع أجهزة وزارة الداخلية، لاستعادة الأمن والاستقرار داخل سيناء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث