“سر” رُعب الداخلية من إقامة مباريات كرة القدم في مصر

"سر" رُعب الداخلية من إقامة مباريات كرة القدم في مصر

“سر” رُعب الداخلية من إقامة مباريات كرة القدم في مصر

القاهرة ـ (خاص) من إبراهيم السيد

 

أكدت مصادر بوزارة الداخلية المصرية، أن رفض إقامة مباريات كرة القدم سواء على المستوى المحلي أو القاري، يعود في المقام الأول إلى مخاوف أمنية بسبب توتر الأوضاع في مصر.

 

ولجأ أنصار جماعة الإخوان المسلمين والرئيس السابق محمد مرسي، إلى العمليات التفجيرية، التي تستهدف أقسام الشرطة والشخصيات العامة.

 

ذات المصادر أكدت لـ”إرم” أن إقامة مباريات كرة القدم في مصر سواء الدوري العام أو المواجهات الأفريقية لأندية الأهلي والزمالك ومنتخب مصر تعني تجمعات جماهيرية، وهو أمر شديد الخطورة خلال هذه المرحلة.

 

خبراء أمنيون أكدوا أن مثل هذه التجمعات قد تكون هدفا سهلا لتلك التفجيرات، مما سيتسبب في كوراث مؤكدة، في طل إصرار روابط المشجعين على حضور المبارايات.

 

وأختير ملعب الجونة لإستضافة مباراة مصر وغينيا بتصفيات كأس العالم، بعد عدة أيام شهدت شداً وجذباً غير عادياً، كان خلالها المنتخب المصري مهدداً بعقوبات مغلظة من الإتحاد الدولي لكرة القدم. 

 

وحدد الإتحاد المصري لكرة القدم، نهاية تشرين 2/نوفمبر المقبل، على الرغم من عدم حصوله على الموافقات الأمنية المطلوبة، مما يعني أن الموسم الكروي المصري بات مهدداً بالإلغاء للموسم الثالث على التوالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث