الرجل “الغامض” الذي أنهى أزمة شيكابالا مع ضابط الجيش

الرجل "الغامض" الذي أنهى أزمة شيكابالا مع ضابط الجيش

الرجل “الغامض” الذي أنهى أزمة شيكابالا مع ضابط الجيش

القاهرة- (خاص) من إبراهيم السيد

انتهت أزمة محمود عبد الرازق شيكابالا، لاعب الفريق الأول لكرة القدم في نادي الزمالك، وزميليه صلاح سليمان وحازم إمام، مع ضابط الجيش التي نشبت بمطار الغردقة الأسبوع الماضي.

 

كان ثلاثي الزمالك قد اشتبكوا مع ضابط الجيش بالمطار، حيث ارتدى الأول قميصا أحمر وبدأ في مناوشة شيكابالا ليتطور الأمر إلى اشتباك بالأيدي انتهى إلى محضرين بالنيابة العسكرية.

 

وعلمت (إرم) أن حلمي طولان المدير الفني لنادي الزمالك بذل جهداً كبيراً لإنهاء الأمر من خلال علاقاته بقيادات قدامى بالقوات المسلحة منذ أن كان مديرا فنيا لفريق حرس الحدود الذي ينتمي للمؤسسة العسكرية.

 

طولان اتصل بالمشير محمد حسين طنطاوي القائد العام السابق للقوات المسلحة الذي تدخل بطريقة ودية وسرية لدى الضابط، وأقنعه بالتصالح حرصا على مستقبل اللاعبين، خاصة أنهم لم يكن لديهم علم بكونه ضابط جيش.

 

وبالفعل، عُقدت جلسة بدار الدفاع الجوي جمعت حلمي طولان بالضابط، وصلاح سليمان وحازم إمام وشيكابالا الذي غادر معسكر المنتخب بإذن من الجهاز الفني، شملت بعض جُمل العتاب، وانتهت إلى التنازل عن المحاضر لتنتهي الأزمة رسميا خلال ساعات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث